الرئيس البوروندي دوميتيان نداييزاي (الفرنسية-أرشيف)
تعهد رئيس بوروندي دوميتيان نداييزاي بمنح المتمردين السابقين مناصب عليا في الحكومة والجيش في غضون ثلاثة أسابيع، ووعد بإجراء انتخابات خلال عام وفقا لاتفاق سلام جديد يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية التي استمرت عشر سنوات.

وكانت الحكومة وحركة قوات الدفاع عن الديمقراطية -كبرى الفصائل المتمردة- قد توصلتا إلى اتفاق لتقاسم السلطة أوائل الشهر الحالي، غير أن القتال مع متمردي قوات التحرير الوطني (وهي فصيل متمرد آخر) يهدد بإطالة أمد الصراع الذي أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص.

وحدد نداييزاي يوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري موعدا لانضمام المتمردين إلى حكومته. وقال إن مسؤولي قوات الدفاع عن الديمقراطية سيمنحون أربعة مناصب وزارية ومناصب قيادية عسكرية كبرى، مما يعطي جماعات الهوتو العرقية تمثيلا أوسع في الحكومة والجيش اللذين يسيطر عليهما التوتسي. غير أنه لم يحدد الوزارات أو المناصب العسكرية التي ستخصص لممثلي الحركة.

ودعا الرئيس البوروندي الذي ينتمي إلى جماعات الهوتو لإجراء انتخابات قبل انتهاء فترة رئاسته المقرر في أكتوبر/ تشرين الأول 2004. ولكنه شدد على ضرورة أن يصاغ قانون الانتخابات ودستور جديد وإجراء انتخابات قبل انتهاء ولايته.

المصدر : الفرنسية