الاستطلاع وضع إسرائيل في المرتبة الـ12 للدول الأكثر تهديدا للسلام (رويترز-أرشيف)

أظهرت نتائج استطلاع للرأي نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم أن الإسرائيليين يعتبرون إيران تليها سوريا وكوريا الشمالية الدول الثلاث الأكثر تهديدا للسلام في العالم.

واعتبر 83% من الإسرائيليين أن إيران تشكل تهديدا للسلام العالمي، تليها في المرتبة الثانية سوريا بنسبة 73% ثم كوريا الشمالية بنسبة 60%.

ووضع الاستطلاع إسرائيل في المرتبة الـ12 للدول الأكثر تهديدا للسلام العالمي، واعتبرها 21% من المشاركين في الاستطلاع تشكل تهديدا للسلام.

وأجرى معهد دحاف هذا الاستطلاع الذي شمل 504 إسرائيليين مع هامش خطأ بنسبة 4.5%. ونشرت النتائج بعد أيام من الإحراج الذي سببه استطلاع آخر أجري في أوروبا ورأى فيه 59% من الأوروبيين أن إسرائيل هي الأكثر تهديدا للسلام في العالم، متقدمة على إيران وكوريا الشمالية والولايات المتحدة وهي دول احتلت المرتبة الثانية بنسبة 53%.

وقالت رئاسة الاتحاد الأوروبي التي تتولاها إيطاليا إنها فوجئت بنتائج الاستطلاع، معربة عن استيائها. وأكدت أن النتيجة لا تعكس موقف الاتحاد تجاه إسرائيل. وكان رئيس الوزراء أرييل شارون أدان الاثنين الماضي نتائج الاستطلاع.

أرييل شارون
تراجع شعبية شارون
وفي استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم صحيفة معاريف شهدت شعبية شارون التي سجلت تراجعا الشهر الماضي هبوطا جديدا هذا الشهر. وأبدى 57% من المشاركين رأيا سلبيا في أداء شارون كرئيس للوزراء في حين اعتبره 34% إيجابيا و9% لم يدلوا برأي.

وكان شارون حقق في فبراير/ شباط 2001 فوزا كبيرا على منافسه العمالي إيهود باراك في انتخابات رئاسة الوزراء بتعهده أمام الناخبين بأن يحقق لهم السلام والأمن. وبعد ذلك حقق حزبه الليكود نصرا مدويا في الانتخابات البرلمانية التي جرت مطلع العام الحالي.

ولمدة ما يزيد عن عامين ورغم تواصل الانتفاضة والتصعيد الإسرائيلي في الأراضي المحتلة والأزمة الاقتصادية والاجتماعية، فقد استمرت شعبية شارون في الارتفاع. وشمل استطلاع معاريف 893 شخصا يمثلون سكان إسرائيل البالغين مع هامش خطأ بنسبة 3.2% تقريبا.

المصدر : وكالات