مظاهرات في جورجيا احتجاجا على نتيجة الانتخابات
آخر تحديث: 2003/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/12 هـ

مظاهرات في جورجيا احتجاجا على نتيجة الانتخابات

جانب من مظاهرة المعارضة الجورجية (الفرنسية)
تظاهر الآلاف من مؤيدي المعارضة الجورجية في شوارع العاصمة تبليسي أمس الثلاثاء احتجاجا على النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية، وطالبوا الرئيس إدوارد شيفرنادزه بالاستقالة.

واتهم الحشد الذي ضم قرابة عشرة آلاف شخص الحكومة بتزوير الانتخابات، بعد أن وضعت النتائج الأولية تكتلا يدعم الرئيس في الصدارة.

وقال وزير العدل السابق ميخائيل ساكاشفيلي الذي حل تكتله المعارض في المركز الثاني للحشد الذي اجتمع سلميا في ميدان الحرية "على شيفرنادزه أن يعترف بانتصار المعارضة الديمقراطية". وأضاف "إذا لم يفعل ذلك قبل غد فسنذهب إلى مقر الرئاسة ونجبره على التنحي".

وأغلقت شرطة مكافحة الشغب الشوارع المؤدية إلى مقر الرئيس، ولكن الحشد تفرق بعد ساعتين متعهدا بالمزيد من المظاهرات اليوم الأربعاء.

من جانبه قال شيفرنادزه (76 عاما) الذي يقود الجمهورية السوفياتية السابقة منذ استقلالها عام 1992 إن هذه المظاهرات لن ترهبه.

وتعد نتيجة الانتخابات مؤشرا بخصوص من سيخلف شيفرنادزه عندما تنتهي ولايته عام 2005 في رئاسة جورجيا، التي صارت الآن ذات أهمية خاصة بالنسبة للغرب بسبب خط أنابيب النفط الذي سيمر بها لنقل الخام من بحر قزوين إلى البحر الأبيض المتوسط.

وكانت الولايات المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي راقبت الانتخابات قالتا إنها شابتها عدة مخالفات ترتبط أساسا بالقوائم غير الدقيقة للناخبين، ولكنهما قالتا أيضا إنها تمثل بعض التقدم نحو الديمقراطية الكاملة.

المصدر : رويترز