رئيسة سريلانكا تعلن حالة الطوارئ
آخر تحديث: 2003/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكيل الأمين العام للأمم المتحدة: وفرنا المساعدة لنصف مليون شخص نزحوا من الحديدة
آخر تحديث: 2003/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/11 هـ

رئيسة سريلانكا تعلن حالة الطوارئ

مستشار كماراتونغا (وسط) يؤكد سريان الهدنة (الفرنسية)
أعلنت رئيسة سريلانكا تشاندريكا كماراتونغا حالة الطوارئ في البلاد إثر إقالتها وزراء الدفاع والداخلية والإعلام وتوليها شخصيا مهامهم.

وأعلن بيان للرئاسة أن كماراتونغا منحت سلطات واسعة لأجهزة الأمن لاعتقال المشتبه فيهم، وأنه سيتم تطبيق مجموعة قوانين مشددة لمدة عشرة أيام.

يشار إلى أن مد تطبيق هذه القوانين الاستثنائية بعد هذه المدة يتطلب موافقة البرلمان الذي علقت كماراتونغا أعماله حتى 19 نوفمبر/ تشر ين الثاني الجاري.

وقالت كماراتونغا إن الظروف التي وصفتها بالمضطربة والتي تصاعدت في الأيام القليلة الماضية هي التي أملت هذا التحرك. وأشارت إلى أنها سوف تفتح حوارا مع مقاتلي نمور التاميل ولكن على أساس يختلف عن نهج رئيس الوزراء رانيل ويكرميسينغ الذي تعتقد أنه يقدم تنازلات كبيرة.

وكان آخر إعلان لحالة الطوارئ في البلاد صدر في مارس/ آذار 1983 واستمر حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2001 حين فقدت حكومة كماراتونغا أغلبيتها البرلمانية.

وقال مستشار رئيسة سريلانكا إن اتفاق وقف إطلاق النار مع التاميل مازال ساريا دون أي تغيير فيه. ومع استمرار هذا الاضطراب السياسي ساد الهدوء الحذر شوارع العاصمة كولومبو مع انتشار مكثف لقوات الجيش تنفيذا لأوامر كماراتونغا.

وانتقد ويكرميسينغ القرار وقال إنه يضر بجهود تحقيق السلام وقد يؤدي إلى فوضى. وقبل ساعات من لقاء الرئيس الأميركي جورج بوش مع ويكرميسينغ في واشنطن أعربت الخارجية الأميركية عن قلقها من أن تقوض هذه التطورات جهود السلام.

وحث المتحدث باسم الخارجية الرئيسة ورئيس الوزراء على إنهاء خلافاتهما والعمل معا من أجل تحقيق السلام والحفاظ على العملية الديمقراطية في سريلانكا.

وجاءت القرارات المفاجئة لرئيسة سريلانكا بعد تقدم نمور التاميل بمقترحات جديدة إلى وسيط السلام النرويجي بشأن تقاسم السلطة وترحيب الحكومة بتلك المقترحات باعتبارها أساسا لمحادثات جديدة ستجرى مطلع العام المقبل.

المصدر : وكالات