آية الله علي خامنئي (أرشيف)

حذرت الولايات المتحدة أمس الاثنين إيران من مغبة عدم التقيد بمطالب المجتمع الدولي بشأن إزالة غموض يكتنف برنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدام إيريلي "نعتبر أن التهديدات بوقف هذا التعاون مقلقة جدا", وذلك في إشارة إلى تصريحات مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي بأن إيران تحتفظ بحق عدم تطبيق الاتفاق الموقع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المتحدث إن خامنئي في تصريحاته التي نقلتها الصحف رحب بالاتفاق الموقع في الحادي والعشرين من الشهر الماضي مع ثلاثة وزراء خارجية أوروبيين هم الفرنسي دومينيك دو فيلبان والألماني يوشكا فيشر والبريطاني جاك سترو.

وأشار المتحدث إلى تحذير خامنئي من أن المطالب المبالغ بها من قبل المجتمع الدولي قد تدفع إيران إلى وقف تعاونها.

وختم المتحدث الأميركي قائلا إن أي تراجع من قبل إيران بشأن هذا الملف "سيعزز مخاوف المجتمع الدولي حول وجود شيء لا تزال إيران تريد إخفاءه على الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وكان التلفزيون الإيراني قد نقل أمس قول خامنئي إن طهران ستنهي تعاونها مع الوكالة الدولية إذا قدمت مطالب أخرى من شأنها أن تلحق الضرر بالمصالح القومية لإيران.

وأضاف خامنئي "إذا وصلنا إلى المرحلة التي تصبح فيها مصالحنا الوطنية وقيمنا مهددة فلن نتردد في وقف تعاوننا ومن يحاول وقف البرنامج النووي السلمي لإيران ستوجه له لطمة".

وتنفي إيران بشدة زعم الولايات المتحدة أن برنامجها النووي مجرد ستار تخفي طهران وراءه محاولات لصنع أسلحة ذرية.

المصدر : وكالات