مواطنون أفغان معتقلون لدى حكومة كابل والذين تطالب طالبان بإطلاق سراحهم (أرشيف-الفرنسية)
أكد مسؤول في حركة طالبان أن الحركة أفرجت أمس عن المهندس التركي الذي خطفته مطلع الشهر الجاري من ورشة لإعادة إعمار الطريق بين كابل وقندهار.

ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية ومقرها باكستان عن قائد في حركة طالبان قوله "لقد أفرجنا عن المهندس التركي حسن أونال بأمر من كبار المسؤولين في الحركة"، وأضاف المصدر "كنا نشترط الإفراج عن نحو 20 مقاتلا، وقد أفرج عن تسعة بينهم اثنان صدر عفو بحقهما لمناسبة عيد الفطر".

وقد جرى تسليم المهندس التركي إلى زعماء القبائل في نوبوهار في ولاية زابل على أن يسلم إلى السلطات الحكومية.

من جانبه أكد حاكم إقليم غزنة الأفغاني أسد الله خان نبأ الإفراج عن المهندس التركي، مشيرا إلى أن عملية الإفراج تمت بدون شروط وأن المهندس موجود الآن لدى الحكومة الأفغانية التي ستقوم بتسليمه إلى السفارة التركية.

وكان حسن أونال المهندس الذي يعمل لشركة غوسلان تشوكوروفا التركية وسائقه الأفغاني خطفا مطلع الشهر الحالي على يد مجهولين عندما كانا على طريق كابل-قندهار في ولاية زابل.

واقتيد الرجلان إلى الجبال باتجاه الحدود الباكستانية وأفرج في اليوم التالي عن السائق الأفغاني الذي سلمه الخاطفون رسالة تطالب بالإفراج عن ستة من عناصر طالبان تعتقلهم السلطات الأفغانية في إقليم غزنة.

المصدر : الجزيرة + وكالات