أليساندرا موسوليني
أكدت أليساندرا موسوليني حفيدة الدكتاتور الإيطالي بنيتو موسوليني أنها ستؤسس حزبا سياسيا جديدا بعد استقالتها من حزب الحلف الوطني (يمين) إثر خلافات مع رئيس الحزب جان فرانكو فيني الذي شجب الفاشية خلال زيارة رسمية قام بها أخيرا لإسرائيل.

ولم تقدم أليساندرا تفاصيل عن مشروعها الجديد، غير أنها أشارت إلى أنها تجري مشاورات عديدة وأنها ستنظم مؤتمرا صحفيا لاحقا.

وأضافت "من الواضح أن هناك عدم انسجام ليس فقط مع مواقفي السياسية إنما خصوصا مع الاسم الذي أحمله"، مشيرة إلى تصريحات فيني التي شجب فيها القوانين العنصرية التي أقرتها إيطاليا عام 1938 والفاشية التي اعتبرها "الشر الأكبر" والجمهورية الاشتراكية الإيطالية التي أسسها بنينو موسوليني عام 1943، كما انتقد الدوتشي وهو اللقب الذي يطلقه أنصار موسوليني على زعيمهم.

وأثارت تصريحات فيني التي انتقد فيها بشكل لا لبس فيه الزعيم الإيطالي انزعاجا داخل حزبه الذي يحن الكثير من أعضائه إلى المرحلة الفاشية.

ومثلت زيارة فيني إلى إسرائيل عودته إلى الساحة الدولية بعد مسيرة عسيرة بدأت بعد تأكيده عام 1994 أن "موسوليني هو أكبر رجل دولة في القرن العشرين".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية