عدد من الأسرى المشتبه بانتمائهم للقاعدة وطالبان في معسكر إكس بقاعدة غوانتانامو بكوبا (أرشيف)
أكد محامي المعتقلين البريطانيين في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا أن لندن وواشنطن تستعدان للتوقيع قريبا على اتفاق إعادتهم لبريطانيا.

وأوضح المحامي المتخصص بحقوق الإنسان كليف ستافورد سميث في تصريحات لصحيفة أوبزرفر أنه من المرجح أن يتضمن هذا الاتفاق إلزام البريطانيين التسعة بالاعتراف بالتهم الموجهة إليهم والعودة إلى بلادهم لقضاء العقوبة.

وأضاف سميث أنه من المفترض إطلاق سراح اثنين من المعتقلين وهما آصف إقبال وشفيق رسول, بينما يقضي السبعة الآخرون عقوبتهم في بريطانيا.

وأكد أن أحد المعتقلين أرغم على الاعتراف بمشاركته المزعومة في مخطط وهمي لتنظيم القاعدة لتنفيذ هجوم بجرثومة الجمرة الخبيثة على البرلمان البريطاني لاغتيال رئيس الوزراء توني بلير.

ووصف المحامي هذه التهمة الأميركية بأنها مثيرة للسخرية حيث اتهمت السلطات الأميركية المعتقل البريطاني معظم بيغ بالضلوع في مخطط لإلقاء الجمرة الخبيثة بواسطة طائرة بدون طيار على مجلس العموم.

وتعتقل الولايات المتحدة في غوانتانامو أكثر من 660 شخصا من 42 بلدا وتعتبرهم "مقاتلين غير شرعيين" ولا تقر لهم بوضع أسرى الحرب, وتحتفظ لنفسها بحق احتجازهم مطولا بدون تحديد موعد لمحاكمتهم.

وقد ألقي القبض على معظمهم أثناء الحملة العسكرية في أفغانستان التي تلت هجمات سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات