محكمة الجزاء بتنزانيا تؤجل محاكمة وزراء سابقين
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ

محكمة الجزاء بتنزانيا تؤجل محاكمة وزراء سابقين

الحرب في رواندا خلفت آلاف الضحايا (أرشيف)
أجلت محكمة الجزاء الدولية محاكمة أربعة وزراء روانديين سابقين بتهمة بالتورط في عمليات الإبادة الجماعية التي وقعت عام 1994 إلى يوم الخميس بسبب عدم حضور محامي أحد المتهمين.

وقال متحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية التابعة للأمم المتحدة ومقرها أروشا في شمال تنزانيا إن سبب تأجيل المحاكمة التي كان مقررا لها أن تبدأ اليوم هو غياب محامي بروسبير موغيرانيزا الوزير السابق للإدارة العامة الذي لم يكن موجودا في أروشا اليوم.

وقد عمل الوزراء الأربعة في حكومة رئيس الوزراء جان كامباندا الذي أصبح فيما بعد أول رئيس حكومة يدان بعمليات إبادة جماعية وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية عليه حكما بالسجن مدى الحياة في سبتمبر/ أيلول 1998.

وكان الوزراء أعضاء في حكومة انتقالية وصلت إلى السلطة في أبريل/ نيسان 1994 بعد إسقاط طائرة كانت تقل الرئيس جوفنال هابياريمانا قبيل بدء عمليات القتل.

وأطاح متمردون من التوتسي بالحكومة الانتقالية بعد ذلك بثلاثة أشهر، ولكن حتى ذلك الوقت كانت الحكومة التي يهيمن عليها الهوتو قد قتلت آلاف السكان من قبائل التوتسي والهوتو المعتدلين.

وأصدرت المحكمة التي أنشئت في نوفمبر/ تشرين الثاني 1994 أحكاما على 12 شخصا قدم أربعة منهم حتى الآن استئنافا ضد أحكام الإدانة الصادرة بحقهم، ويوجد حاليا أكثر من 40 آخرين رهن الاحتجاز.

المصدر : رويترز