محاكمة وزراء روانديين بتهم الإبادة الجماعية
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ

محاكمة وزراء روانديين بتهم الإبادة الجماعية

آلاف الأشخاص قتلوا في رواندا في عمليات الإبادة الجماعية عام 1994 (أرشيف)

تبدأ اليوم الاثنين محاكمة أربعة وزراء روانديين سابقين متهمين بالقيام بأدوار رئيسية في عمليات الإبادة الجماعية التي حدثت في رواندا عام 1994 تحت تهم توزيع أسلحة والسفر إلى الخارج لشراء سلاح والتحريض على قتل 800 ألف شخص.

وتحرص المحكمة الجنائية الدولية التابعة للأمم المتحدة ومقرها أروشا في شمال تنزانيا على إظهار تحقيق تقدم في محاكمة المسؤولين السابقين الكبار للرد على انتقاد الحكومة الراوندية بتباطئها في تقديم العقول المدبرة للمذابح للعدالة.

وقال رولاند أموسوجا المتحدث باسم المحكمة في رواندا أمس الأحد إن الجرائم التي يشتبه في أن المتهمين اقترفوها أدت إلى مذابح ضد السكان من التوتسي والهوتو.

وكان هؤلاء الوزراء أعضاء في حكومة انتقالية وصلت إلى السلطة في أبريل/ نيسان 1994 بعد إسقاط طائرة كانت تقل الرئيس جوفنال هابياريمانا قبيل بدء عمليات القتل.

وعمل الوزراء الأربعة في حكومة رئيس الوزراء جان كامباندا الذي أصبح فيما بعد أول رئيس حكومة يدان بعمليات إبادة جماعية حيث أصدرت المحكمة الجنائية الدولية بحقه حكما بالسجن مدى الحياة في سبتمبر/ أيلول 1998.

ومن بين الذين من المقرر أن يمثلوا أمام المحكمة كايسمير بيزيمونغو وزير الصحة السابق وهو طبيب سابق يبلغ من العمر 52 عاما درس الطب في الولايات المتحدة.

وسيظهر معه أمام المحكمة جوستين موجنزي وزير التجارة والصناعة السابق وجيرومي بيكامومباكا وزير الشؤون الخارجية السابق وبروسبير موجيرانيزا وزير الخدمات المدنية السابق. ونفوا جميعا الاتهامات الموجهة لهم.

المصدر : رويترز