الشرطة فتشت منزلين في غلوستر بالقرب من منزل أحد المشتبه بهم (الفرنسية)
قامت الشرطة البريطانية بتفتيش منزلين جديدين بالقرب من منزل ساجد محمد بادات الذي اعتقل الخميس في غلوستر وسط غرب البلاد للاشتباه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة.

وأكد وزير الداخلية البريطاني ديفد بلانكيت أهمية هذه المداهمات التي تجري في إطار عملية أمنية واسعة شملت إجراء عمليات تفتيش بمدينة أخرى هي بلاكبيرن.

ويسري في بريطانيا ثاني أعلى مستوى تحذير أمني منذ أكثر من أسبوعين بعد تقارير مخابرات تحدثت عن هجوم مزمع دون أن تحدد أي هدف لهذا الهجوم.

وفي الوقت الذي تواصل فيه استجواب بادات امتنعت الشرطة عن الحديث عن طبيعة ونوع الهجوم الذي كان يعتزم القيام به.

لكن هذا لم يمنع الصحف من التكهن بأن الرجل ربما كان يخطط لأول هجوم "انتحاري" تشهده بريطانيا ضد هدف سهل مثل ملعب رياضي أو العائلة المالكة.

وقال مصدر أمني إن الرجل البريطاني المولد من أصل آسيوي وربما كانت له صلة بالقاعدة.

وتوقعت وسائل الإعلام أن لبادات صلات بريتشارد ريد الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة بالولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني لمحاولته نسف رحلة جوية عبر الأطلسي بمتفجرات مخبأة في حذائه.

وتتوقع لندن منذ فترة طويلة التعرض لهجوم إرهابي بسبب التأييد القوي الذي يقدمه رئيس الوزراء توني بلير للرئيس الأميركي جورج بوش في حربه ضد ما يسمى الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة، بالإضافة إلى نشر قوات بريطانية في العراق لدعم القوات الأميركية.

المصدر : وكالات