أنصار المعارضة أثناء تظاهرة مناهضة للرئيس شافيز بالعاصمة كراكاس (الفرنسية- أرشيف)
بدأ تكتل المعارضة في فنزويلا حملة جمع تواقيع تستمر لمدة أربعة أيام لكسب التأييد لإجراء استفتاء عام في البلاد في محاولة جديدة للإطاحة بالرئيس هوغو شافيز. وتأمل المعارضة في جمع 2.4 مليون توقيع كحد أدنى لضمان إجراء هذا الاستفتاء.

وقال زعيم المعارضة إنريك مندوزا للصحفيين في العاصمة كراكاس إن هذه الحملة هي مجرد بداية لمعركة طويلة يشارك فيها الملايين من الفنزويليين للتخلص من شافيز.

وأوضح أن التواقيع ستجمع من أكثر من 2700 مركز في أنحاء متفرقة من البلاد، مشيرا إلى أنه يتوقع حضور عشرات المراقبين الدوليين لضمان نزاهة هذه العملية.

ويتعين على المعارضة الحصول على مصادقة اللجنة الانتخابية الوطنية على هذه التواقيع قبل أن يسمح لها بإجراء الاستفتاء الرئاسي في أبريل/نيسان من العام القادم.

بالمقابل يؤكد الرئيس الفنزويلي أنه قادر على إحباط أي محاولة للإطاحة به، ويقول إنه يتمتع بدعم قوي في الأحياء الفقيرة من البلاد.

وتشير آخر استطلاعات الرأي التي أجريت في البلاد إلى أن ثلثي الفنزويليين سيصوتون ضد شافيز في الاستفتاء المقترح.

المصدر : رويترز