حكومة تايوان تسعى لإلغاء قانون الاستفتاء
آخر تحديث: 2003/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/5 هـ

حكومة تايوان تسعى لإلغاء قانون الاستفتاء

إحدى نائبات المعارضة تتلقى مساعدة زملائها
أثناء التصويت على مشروع القانون (الفرنسية)
أعلن رئيس وزراء تايوان يو شاي كون أن حكومته تبحث إلغاء قانون الاستفتاء بعد يوم واحد فقط من إقراره في البرلمان. ووصف مشروع القانون بأنه يتضمن بنودا متناقضة ويمثل انتهاكا لدستور الجزيرة.

وتحتاج الحكومة إلى موافقة 112 نائبا على الأقل من إجمالي نواب البرلمان البالغ عددهم 223 لإبطال القانون. وتعد هذه مهمة صعبة لأن الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم وحليفه الرئيسي الاتحاد التايواني يشغلان فقط 100 مقعد.

وأكد رئيس الوزراء في تصريحات للصحفيين أن تمرير تعديل القانون تم بصورة فوضوية جعلت معظم بنود القانون تناقض بعضها وتخالف الدستور. وأضاف أنه سيقرر إمكانية إعادة طرحه للتصويت مرة أخرى بعد أن يتلقى وثيقة القانون الرسمية من البرلمان.

وكان برلمان تايوان قد أقر أمس مشروع قانون يسمح بإجراء استفتاء بشأن السيادة وقضايا أخرى، إلا أن المشرعين أسقطوا أكثر بنود مشروع القانون إثارة للجدل وهو البند الذي يشير صراحة إلى إمكانية إجراء استفتاء بشأن الاستقلال أو تغيير اسم الجزيرة أو علمها.

ولم يصدر أي تعليق رسمي بشأن هذا الإجراء من جانب مكتب شؤون تايوان في بكين أو وزارة الخارجية الصينية، لكن محللين قالوا إنه ليس هناك خطر مباشر من اندلاع حرب.

ويرى المراقبون أن بكين تتجنب -على ما يبدو- مزيدا من التدخل في الشؤون السياسية لتايوان يرفع شعبية الرئيس التايواني شين شوي بيان المؤيد للاستقلال ويضر بمنافسه المعارض لذلك قبل إجراء انتخابات الرئاسة في مارس/ آذار المقبل.

وكانت الصين التي تؤكد ضرورة عودة تايوان إليها ولو بالقوة إذا اقتضى الأمر، قد حذرت الجزيرة من شن حرب في حال إقرار مشروع القانون.

واكتفت وسائل الإعلام الرسمية الصينية حتى الآن بالتأكيد على أن قانون الاستفتاء في تايوان سيؤدي إلى مشكلة تعرقل إعادة توحيد البلدين.

المصدر : وكالات