الشرطة تقتاد متهمين تايلنديين إلى المحكمة (الفرنسية)
كشف مسؤول كبير في الشرطة التايلندية أن أربعة تايلنديين وسنغافوريا متهمون بالانتماء إلى شبكة الجماعة الإسلامية جنوب شرق آسيا خططوا لشن هجمات متزامنة بشاحنات ملغومة على سفارات أجنبية في العاصمة بانكوك.

وقال العقيد بيرابونغ دوانجامبورن في شهادته أمام المحكمة إن المتهمين الأربعة التقوا مرات عدة في بانكوك وجنوب تايلند عام 2002 وأوائل عام 2003 للتخطيط لشن الهجمات.

وأوضح بيرابونغ أن شهادته تستند إلى معلومات حصلت عليها الشرطة التايلندية من عارفين بن علي وهو مشتبه به من سنغافورة اعتقل في مايو/ أيار الماضي وأعيد إلى بلاده حيث يحتجز هناك بموجب قانون الأمن الداخلي.

وأشار إلى أن أحد التايلنديين الثلاثة المشتبه بهم الذين اعتقلوا جنوب تايلند في يونيو/ حزيران الماضي طلب من عارفين تفحص السفارات المستهدفة في بانكوك قبل مهاجمة الأهداف بشاحنات مملوءة بالمتفجرات. وسلم الرابع نفسه بعد شهر وهو متهم بأنه صانع القنابل في المجموعة.

واتهم الأربعة بالتآمر مع عارفين وآخرين ما يزالون هاربين بمحاولة زرع قنابل في السفارات الأميركية والبريطانية والإسرائيلية والسنغافورية والأسترالية في بانكوك وفي مواقع سياحية محلية. ودفع المتهمون الأربعة ببراءتهم في الجلسات السابقة.

ومن المتوقع أن يطول أمد المحاكمة حيث من المقرر أن يدعو الادعاء 45 شاهدا بينما يطالب الدفاع بمثول 20 شاهدا آخر.

المصدر : رويترز