لقي أكثر من 163 شخصا مصرعهم واعتبر عشرات آخرون في عداد المفقودين إثر حادث اصطدام وغرق عبارتين في بحيرة ماي ندومبي بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت وزيرة الشؤون الإنسانية إن نحو 222 شخصا نجوا من حادث العبارتين اللتين كانتا تقلان ما بين 450 إلى 500 راكب. وأضافت الوزيرة أن سبب الاصطدام هو عاصفة قوية ضربت البحيرة، موضحة أن الحادث وقع يوم الثلاثاء الماضي.

وقال حاكم إقليم باندوندو التي تقع فيه البحيرة إن غياب معلومات دقيقة يجعل من الصعب تحديد عدد الأشخاص الذين كانوا موجودين في العبارتين، مؤكدا أن سوء الأحوال الجوية في البحيرة هو الذي أدى إلى غرقهما.

من جانبها أعلنت الحكومة وفاة العديد من الأشخاص في حادث العبارتين دون أن تحدد عددهم. ومن المقرر أن يتوجه وزير الداخلية اليوم لزيارة البحيرة التي شهدت الحادث.

يذكر أن المواطنين في الكونغو يستخدمون عادة قوارب الصيد هذه لنقل المسافرين ونقل البضائع، وعادة ما تكون تحمل أكثر من حمولتها المسموح بها.

وقد فقد أكثر من 100 شخص حياتهم في مارس/ آذار الماضي عندما انقلب زورق ركاب إثر عاصفة قوية. وشهدت الكونغو العديد من هذه الحوادث التي يذهب ضحيتها في كل مرة عشرات الضحايا على أقل تقدير.

المصدر : الجزيرة + وكالات