تركيا تتهم ثلاثة آخرين بتفجيرات إسطنبول
آخر تحديث: 2003/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/4 هـ

تركيا تتهم ثلاثة آخرين بتفجيرات إسطنبول

اقتياد اثنين من المتهمين بتفجيرات إسطنبول إلى المحكمة (رويترز)
وجهت محكمة أمن الدولة التركية التهم رسميا أمس الأربعاء إلى ثلاثة موقوفين آخرين تشتبه بتورطهم في الهجومين على مصالح بريطانية في إسطنبول في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن المحكمة قررت الإفراج عن شخص رابع وقررت حبس الثلاثة في إطار التحقيقات في الهجومين اللذين استهدفا القنصلية البريطانية ومصرف HSBC دون أن تشير إلى الاتهامات التي وجهت لهم.

وحتى الآن وجه القضاء التركي اتهامات إلى 12 شخصا في إطار الهجومين. وأكد مسؤولون أن أتراكا مرتبطين بتنظيم القاعدة والجبهة الإسلامية لفرسان المشرق الأكبر يقفون وراء الهجمات.

وكانت شرطة مكافحة الشغب في مدينة إسطنبول استجوبت 40 مشتبها بهم على الأقل في إطار التحقيق بشأن التفجيرات التي شهدتها المدينة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتركز السلطات التركية تحقيقاتها على مدينة بينغول الواقعة جنوب شرق الأناضول حيث غالبية السكان من الأكراد، وينحدر اثنان على الأقل من المنفذين الأربعة لتفجيرات أنقرة وإسطنبول منها.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الشرطة قولها إنها تقوم بفحص أجهزة الكمبيوتر ووثائق صادرتها من مقهى للإنترنت كان يديره في الماضي أحد المشتبه بهم أزاد أكينجي. وذكرت الصحف أن أكينجي الذي تبحث عنه الشرطة هو العقل المدبر للهجمات.

وكان منفذ العمليتين على الكنيسين اليهوديين مسعود جابوك وغوخان ألالتونتاس من أقرب أصدقائه وزارا المقهى عدة مرات. وقد زار الرجال الثلاثة وجميعهم في العشرينات من العمر أفغانستان وباكستان.

من جهة أخرى أعلنت السلطات الصحية التركية الأربعاء ارتفاع حصيلة القتلى في هجومي إسطنبول إلى 30 شخصا بوفاة امرأة متأثرة بجروح أصيبت بها في الهجومين.

ويفترض أن تتم صباح اليوم الخميس إعادة جثتي القنصل البريطاني العام روجر شورت ومساعدته ليزا هالوورث إلى بريطانيا.

المصدر : وكالات