واشنطن توفد فريقا لجورجيا للتحضير للانتخابات الرئاسية
آخر تحديث: 2003/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/3 هـ

واشنطن توفد فريقا لجورجيا للتحضير للانتخابات الرئاسية

مواطنون جورجيون يناقشون تطورات الوضع السياسي في بلادهم (الفرنسية)

أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل في غضون الأيام القليلة القادمة فريقا إلى جورجيا لمساعدة السلطات الجديدة على التحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها هناك مطلع العام القادم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن هذا الفريق سيضم ممثلين عن مختلف قطاعات الإدارة الأميركية, دون أن يوضح تشكيلته ولا من سيتولى رئاسته.

وأكد أن الفريق الأميركي سيناقش مع الحكومة الانتقالية الطريقة التي تستطيع واشنطن أن تساعد من خلالها في الإعداد للانتخابات المقبلة والعمل في مسائل أخرى تكتسب أهمية كبرى لجورجيا.

وذكر باوتشر بأن برلمان جورجيا قرر تنظيم انتخابات رئاسية في الرابع من يناير/ كانون الثاني المقبل وقرر الاجتماع في 27 نوفمبر/ تشرين الأول الجاري لتحديد موعد لانتخابات تشريعية جديدة.

بالمقابل دان وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف تدخل بعض الدول في الشؤون الداخلية في جورجيا، ملمحا بذلك إلى الولايات المتحدة.

وطالب إيفانوف في ختام لقاء في كييف مع نظرائه ومساعديهم في رابطة الدول المستقلة التي تضم الجمهوريات السوفياتية السابقة بتجنب تكرار مثل هذا السيناريو في دول الرابطة، معبرا عن أمله في أن تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة في جورجيا مطابقة للدستور والمعايير الدولية.

وكانت الولايات المتحدة أكدت أنها لم تطالب باستقالة شيفرنادزه تحت ضغط المعارضة، لكنها عبرت عن ارتياحها لرحيله.

رفع حالة الطوارئ

بورجانادزه أعلنت رفع حالة الطوارئ في البلاد (الفرنسية)

في هذه الأثناء أعلنت رئيسة جورجيا بالإنابة نينو بورجانادزه رفع حالة الطوارئ التي فرضها شيفرنادزه على البلاد خلال الانتفاضة الشعبية التي أطاحت به.

وكان شيفرنادزه أعلن حالة الطوارئ يوم السبت الماضي بعدما احتج أنصار المعارضة على نتيجة الانتخابات التشريعية واقتحموا البرلمان وأجبروا الرئيس السابق على الفرار من المبنى.

من جهة ثانية قدم وزير المالية الجورجي ميريان غوغياتشفيلي استقالته أمس الثلاثاء ليكون ثالث وزير في حكومة شيفرنادزه يستقيل في غضون يومين.

وكان وزير الدولة أفتانديل جوربينادزه المنسق السابق لأعمال الحكومة أعلن استقالته الثلاثاء بعد يوم من استقالة وزير الداخلية كوبا نارتشيماشفيلي. واستقال كل من وزير الدولة ووزير الداخلية بناء على طلب الرئيسة المؤقتة نينو بورجانادزه.

وعلى صعيد متصل أعلن زعيم الحركة الوطنية ميخائيل ساكاشفيلي أن من وصفهم القادة الجورجيين الجدد سيخوضون الانتخابات الرئاسية بمرشح واحد. ورجح مسؤولون جورجيون أن يعلن هؤلاء القادة ترشيح ساكاشفيلي نفسه ليخوض باسمها الانتخابات.

وتعني هذه الخطوة أن نينو بورجانادزه رئيسة البرلمان السابقة التي تولت رئاسة البلاد مؤقتا لدى تنحي شيفرنادزه لن ترشح نفسها لخوض هذه الانتخابات.

المصدر : وكالات