توقيف 40 مشتبها به في تفجيرات إسطنبول
آخر تحديث: 2003/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/3 هـ

توقيف 40 مشتبها به في تفجيرات إسطنبول

مشتبه بها (يسار) أثناء دخولها قاعة المحكمة لاستجوابها من قبل لجنة التحقيق في تفجيرات إسطنبول (الفرنسية)

أفادت الشرطة التركية بأن شرطة مكافحة الشغب في مدينة إسطنبول تستجوب 40 مشتبها بهم على الأقل في إطار التحقيق بشأن التفجيرات التي شهدتها المدينة في وقت سابق من الشهر الجاري.

ورجح مسؤول في شرطة أنقرة أن يكون العدد أكثر من ذلك، موضحا أن 13 شخصا آخر أوقفوا وتم استجوابهم في أنقرة، لكن لا يزال شخص واحد أو اثنان رهن الاعتقال بانتظار مثولهما أمام المحكمة هذا الأسبوع.

ولم تورد الصحف التركية الصادرة اليوم تفاصيل كثيرة بشأن الاعتقالات بسبب قرار من القضاء يمنعها من نشر معلومات عن التحقيق.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد توجيه تهم بالانتماء إلى منظمة غير مشروعة أو مساعدتها لتسعة أشخاص آخرين يشتبه بتورطهم في تفجيري إسطنبول الأسبوع الماضي.

ووجهت إلى ستة أشخاص آخرين أوقفوا مباشرة بعد الهجومين على الكنيسين اليهوديين تهمة "محاولة الإطاحة بالنظام الدستوري" و"دعم منظمة محظورة". ويعاقب من تثبت عليه هذه التهم بالحبس خمس سنوات.

انتقاد وتحذير

الحزن يخيم على قريبات بعض قتلى تفجيرات إسطنبول (رويترز - أرشيف)
وفي السياق نفسه انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بشدة التحذير الذي أصدرته لندن لرعاياها من هجمات جديدة قد تكون وشيكة الوقوع في إسطنبول وأنقرة.

وقال أردوغان للصحفيين الليلة الماضية إن الوصول إلى أرضية مشتركة في مجال مكافحة ما سماه الإرهاب الدولي يتطلب تبليغ هذه المعلومات إلى الدول المعنية مباشرة وليس نقلها عبر وسائل الأعلام.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية حذرت رعاياها من احتمال وقوع هجمات جديدة، وقالت في بيان "لدينا معلومات تشير إلى أن هجمات جديدة ربما تكون وشيكة الوقوع في إسطنبول وأنقرة ونحثكم على اتخاذ الحيطة والحذر خاصة بالقرب من أهداف إرهابية محتملة".

وأضاف البيان أن "هناك خطرا قرب المواقع التي ترمز إلى القيم السياسية والدينية والاقتصادية للبلدان الغربية وبريطانيا وإن كانت رموز الدولة التركية أيضاً تعرضت إلى هجمات إرهابية في الماضي".

كما حذرت أستراليا رعاياها من إمكانية وقوع هجمات جديدة وشيكة في المدن التركية الكبيرة. وأوصت وزارة الخارجية الأسترالية من جديد رعايا بتجنب السفر إلى هناك حتى إشعار آخر, ما لم يكن ذلك ضروريا.

يشار إلى أن التفجيرات التي استخدمت فيها سيارات مفخخة واستهدفت كنيسين يهوديين في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني ثم القنصلية البريطانية ومصرف (HSBC) البريطاني في إسطنبول بعد خمسة أيام من ذلك التاريخ أسفرت عن مقتل 54 شخصا من بينهم القنصل البريطاني بتركيا روجر شورت ومساعدته وإصابة نحو 750 بجروح.

المصدر : وكالات