آصفي: إسرائيل تسعى للتأثير على قرار وكالة الطاقة (أرشيف ـ رويترز)
أدانت إيران أمس الحملة المغرضة التي تشنها إسرائيل لإقناع العالم بأن طهران عازمة على امتلاك أسلحة نووية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن تزوير الحقائق والدعاية السلبية حول نشاطات إيران النووية المدنية كلها كانت مدفوعة بعدوانية "النظام الصهيوني".

وأضاف أن إسرائيل تسعى من خلال تكتيكات سياسية وتصريحات خاطئة إلى تعكير جو اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي سيعقد اليوم الأربعاء لمناقشة نشاطات البرنامج النووي الإيراني.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد قال يوم الأحد الماضي إنه يشرف شخصيا على جهود لمنع إيران من امتلاك ترسانة نووية. وقالت تقارير إن شارون كلف وزير خارجيته بإقناع دول أخرى يالعمل على وقف النشاطات النووية الإيرانية.

وتقوم أجهزة الاستخبارات الخارجية في إسرائيل (الموساد) التابعة مباشرة لسلطة رئيس الوزراء بتتبع كل الجوانب الأخرى المرتبطة بإفشال المشاريع الإيرانية.

وكان رئيس الموساد مئير داغان أبلغ نواب الكنيست في وقت سابق من هذا الشهر أن برنامج إيران النووي يشكل أكبر خطر على وجود إسرائيل منذ قيامها عام 1948.

يذكر أن تل أبيب وواشنطن تتهمان طهران بمحاولة تطوير أسلحة نووية وتنفي إيران تلك الاتهامات.

المصدر : الفرنسية