أردوغان ينتقد التحذير البريطاني من هجمات جديدة
آخر تحديث: 2003/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكرملين: روسيا ترفض الاتهامات بتورطها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا
آخر تحديث: 2003/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/2 هـ

أردوغان ينتقد التحذير البريطاني من هجمات جديدة

أردوغان يواسي أسر بعض قتلى تفجير إسطنبول (الفرنسية- أرشيف)

انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بشدة التحذير الذي أصدرته لندن لرعاياها من هجمات جديدة قد تكون وشيكة الوقوع في إسطنبول وأنقرة.

وقال أردوغان للصحافيين الليلة الماضية إن الوصول إلى أرضية مشتركة في مجال مكافحة ما سماه الإرهاب الدولي يتطلب تبليغ هذه المعلومات إلى الدول المعنية مباشرة وليس نقلها عبر وسائل الأعلام.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية حذرت رعاياها من احتمال وقوع هجمات جديدة بعد تلك التي ضربت إسطنبول في وقت سابق من الشهر الحالي وأسفرت عن سقوط 54 قتيلا ونحو 750 جريحا.

وقالت الوزارة في بيان "لدينا معلومات تشير إلى أن هجمات جديدة ربما تكون وشيكة الوقوع في إسطنبول وأنقرة ونحثكم على اتخاذ الحيطة والحذر خاصة بالقرب من أهداف إرهابية محتملة".

وأضاف البيان أن "هناك خطرا قرب المواقع التي ترمز إلى القيم السياسية والدينية والاقتصادية للبلدان الغربية وبريطانيا وإن كانت رموز الدولة التركية أيضاً تعرضت إلى هجمات إرهابية في الماضي".

تحذير أسترالي

أستراليا تحذر من تفجيرات جديدة في تركيا(رويترز - أرشيف)
وفي السياق نفسه حذرت أستراليا رعاياها من إمكانية وقوع هجمات جديدة وشيكة في المدن التركية الكبيرة.

وأوصت وزارة الخارجية الأسترالية من جديد رعايا بتجنب السفر إلى هناك حتى إشعار آخر, ما لم يكن ذلك ضروريا.

وقالت الوزارة "تلقينا معلومات تشير إلى أن اعتداءات جديدة يمكن أن تكون وشيكة في إسطنبول وأنقرة وغيرها من المدن التركية المهمة".

وكانت وزارة الخارجية الأسترالية قد أصدرت سلسلة من تحذيرات السفر منذ مقتل 88 أستراليا في هجمات بالقنابل على ملاه ليلية في جزيرة بالي الإندونيسية المجاورة في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وحددت الوزارة قائمة تضم ست دول يتعين على الأستراليين تجنب زيارتها بكل السبل ونصحت الأستراليين بإلغاء سفرهم إلا للضرورة إلى 12 دولة أخرى وأضافت تركيا إلى هذه القائمة الأسبوع الماضي.

وأستراليا وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة وأرسلت قوات إلى أفغانستان والعراق اعتبرت هدفا محتملا لتنظيم القاعدة الذي يلقى عليه باللوم في هجمات سبتمبر على الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات