باوتشر يطلب من حكومة ميانمار الإفراج عن المعتقلين السياسيين (أرشيف)
حثت الولايات المتحدة الأميركية الحكومة العسكرية في ميانمار على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين من حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية بعد أن رفعت الإقامة الجبرية عن خمسة من كبار قادة الحزب.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر اليوم عن أمله أن تفضي مبادرة "إطلاق سراح خمسة معتقلين" إلى "إطلاق سراح غير مشروط لجميع المعتقلين السياسيين".

وأضاف باوتشر أن زعيمة حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية أونغ سان سوكي ومستشارها ما زالا محتجزين.

وقال "نحن نعلم أنه تم اعتقال المئات" من أعضاء الحزب منذ مايو/ أيار بسبب قيامهم بالتعبير عن آرائهم السياسية بالطرق السلمية. وقد أعلنا مرارا أن التعبير عن الرأي "ومساهمة ممثلي المعارضة الديمقراطية والأقليات الإثنية ضروري للمصالحة الوطنية في بورما"، وهو الاسم القديم لماينمار والذي تفضل المعارضة استخدامه.

وكانت الحكومة العسكرية في ميانمار قد أفرجت عن أربعة من أعضاء حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية وأطلقت سراح العضو الخامس اليوم.

وقامت السلطات باحتجاز سوكي وثمانية من أعضاء اللجنة التنفيذية المركزية في الرابطة بعد مواجهات بين مؤيدي الحزب وجماعات مؤيدة للسلطات بشمالي البلاد.

المصدر : الفرنسية