رئيس ليتوانيا ينفي أي صلة بالمافيا أو تسريب لمعلومات
آخر تحديث: 2003/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/2 هـ

رئيس ليتوانيا ينفي أي صلة بالمافيا أو تسريب لمعلومات

لجنة برلمانية تحقق في اتهامات للرئيس رولاند باكساس (أرشيف)
يواجه الرئيس الليتواني رولاند باكساس عاصفة سياسية بشأن علاقة مكتبه بمافيا الجريمة المنظمة.

وقال مكتب باكساس في بيان وزع اليوم على وسائل الإعلام إن الرئيس ينفي بصفة قاطعة الادعاءات التي تتردد عن علاقته بتسريب أي معلومات سرية، وأي علاقة لمكتبه بعصابات المافيا الروسية.

وفي وقت سابق أمس قال وزير الداخلية الليتواني ميسيس لورينكوس للجنة تحقيق برلمانية "إن معلومات خاصة أعطيت فقط للرئيس ودائرته الخاصة قد تسريت وأضاف أن على الرئيس أن يتحمل مسؤولية ذلك".

وكان باكساس قد تعرض لأزمة سياسية أواخر الشهر الماضي ومازالت تتصاعد عندما أفادت أجهزة الأمن في تقرير بأن مكتبه وبعض مساعديه لهم صلة بالمافيا الروسية. ومن المقرر أن يصوت البرلمان على مساءلة الرئيس هذا الأسبوع. وينتظر رئيس الوزراء الليتواني الغيرداس برازوسكاس نتائج التحقيق البرلماني بشأن هذه القضية نهاية هذا الأسبوع لاتخاذ قرار.

وكان آلاف الليتوانيين احتجوا على باكساس في مظاهرة خرجت إلى الشوارع مطالبين باستقالته. لكن باكساس رفض الاستقالة نافيا ارتكابه كل هذه الأخطاء.

يذكر أن باكساس اليميني فاز في انتخابات الرئاسة في يناير/ كانون الثاني الماضي حيث وعد بتحسين الأوضاع المعيشية لمواطنيه الذين يبلغ عددهم 3.5 ملايين شخص.

المصدر : رويترز