نساء هنديات يحملن صورة جيارام جاياليسا بعد فوزها في الانتخابات العام الماضي
برأت المحكمة العليا في الهند جايارام جايالاليتا رئيسة وزراء ولاية تاميل نادو اليوم الاثنين في قضية كسب غير مشروع، في تعزيز لموقف واحدة من أكثر الساسة إثارة للجدل في البلاد.

وأيدت المحكمة العليا قرار محكمة أخرى نقضت إدانة جايالاليتا في محكمة أدنى في اتهامات باستغلال منصبها كرئيسة لوزراء الولاية الواقعة في جنوب الهند لشراء أرض حكومية بأسعار مخفضة. ورفض القاضي الدعوى التي نظرت فيها المحكمة طويلا وقال "ليس هناك أي اتهام ثابت ضدها".

وأجبرت الممثلة السابقة التي تحولت إلى العمل السياسي على التنحي في سبتمبر/ أيلول 2001 بسبب إدانتها، ما دفع عشرات من مؤيديها إلى الانتحار حرقا. إلا أنها عادت إلى السلطة بعد ذلك بخمسة أشهر بعد أن قبلت المحكمة العليا استئنافها للحكم. ونفت جايالاليتا الاتهامات دوما وقالت إن لها دوافع سياسية.

وقال سوبرامانيام سوامي وهو وزير اتحادي سابق ومعارض سياسي أقام الدعوى أمام المحكمة العليا بعد نطق الحكم "لقد أفلتت هذه المرة لأسباب فنية".

وكانت جايالاليتا محور جدل أثير هذا الشهر عندما أصدر مجلس الولاية أمرا بسجن خمسة صحفيين وناشر أكبر صحيفة هندية للتشهير بها وبالمجلس التشريعي.

المصدر : رويترز