جانب من احتفالات شعب جورجيا باستقالة شيفرنادزه (الفرنسية)

أعلن زعيم الحركة الوطنية الجورجية ميخائيل ساكاشفيلي أنه سيخوض انتخابات الرئاسة التي تعهدت المعارضة بتنظيمها في غضون 45 يوما. وذكر تلفزيون جورجيا أن الموعد النهائي للانتخابات سيحدد خلال ثلاثة أيام.

يأتي ذلك في الوقت الذي شرعت فيه السلطات الجورجية الجديدة في العمل على تحقيق استقرار الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد. وعقدت الرئيسة بالوكالة نينو بورجاندزه اجتماعا بأعضاء الحكومة ومجلس الأمن القومي.

وأكد ساكاشفيلي أن الرئيسة بالوكالة ليست مخولة بموجب الدستور إقالة الحكومة، وهي لا تستعد للقيام بهذه الخطوة، لكن من المرجح أن يقدم بعض الوزراء استقالتهم.

ساكاشفيلي (يمين) قاد حركة المعارضة ويستعد لانتخابات الرئاسة(رويترز)

كما سيتعين على السلطات الجديدة أن تعمل أيضا على تسوية مشكلة البرلمان، فالبرلمان الجديد المنبثق عن الانتخابات التشريعية التي جرت في الثاني من الشهر الجاري يعتبر غير قانوني في نظر المعارضة التي نددت بعمليات تزوير انتخابية عديدة.

وقدمت شكوى لإلغاء الانتخابات لكن لم يعرف بعد متى ستنظر المحكمة العليا فيها.

واستعادت العاصمة تبليسي في هذه الأثناء حياتها الطبيعية وفي البرلمان ومقر الرئاسة عاد الموظفون إلى عملهم المعتاد. أما الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه فقد تضاربت الأنباء بشأن مكان وجوده.

فقد ذكرت إحدى شبكات التلفزة الألمانية أنه وصل اليوم إلى بلدة بادن أحد أشهر المنتجعات السياحية جنوب غربي ألمانيا.

ولكن مصادر المعارضة سارعت على الفور إلى نفي النبأ وأكدت أن الرئيس السابق مازال في جورجيا وهو ما ذكره أيضا المتحدث باسمه.

صورة أرشيفية للقاء بين بوتين وشيفرنادزه (الفرنسية)
بوتين ينتقد
ورغم الدور الذي قامت به الوساطة الروسية في إنهاء الأزمة سلميا فقد وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم انتقادات شديدة إلى حركة المعارضة في جورجيا معربا عن قلقه من الطريقة التي تم بها انتقال السلطة.

واتهم بوتين في الاجتماع الأسبوعي للحكومة قادة المعارضة بتهديد شيفرنادزه باللجوء إلى العنف ما اضطره إلى تقديم استقالته. وانتقد الرئيس الروسي حركة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد طوال الأيام الماضية وقال إن "من ينظمون ويشجعون مثل هذه التصرفات عليهم تحمل المسؤولية أمام شعب جورجيا".

ومن ناحية أخرى قالت متحدثة باسم خافيير سولانا مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي إن الاتحاد أرسل مبعوثا للقاء نينو بورجانادزه القائمة بأعمال الرئيس في جورجيا ومناشدتها التزام الهدوء بعد استقالة شيفرنادزه.

ريتشارد باوتشر
ترحيب أميركي
وفي وقت سابق عرضت الولايات المتحدة دعم الحكومة الجديدة في جورجيا بعد أن رحبت باستقالة شيفرنادزه. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن بلاده ملتزمة بمساعدة شعب جورجيا على الخروج من أزمته السياسية.

وأضاف باوتشر أن واشنطن تتطلع للتعاون مع الرئيسة المؤقتة في جهودها للحفاظ على الديمقراطية مع محاولتها ضمان التزام هذا التغيير في الحكومة بالدستور. وأوضح أن "الولايات المتحدة والمجتمع الدولي مستعدان لدعم الحكومة الجديدة في إجراء انتخابات برلمانية حرة ونزيهة في المستقبل".

وقال إن كولن باول وزير الخارجية الأميركي اتصل ببورجانادزه ليعرض عليها دعم واشنطن وليشجعها وزملاءها على المضي قدما بأسلوب يتفق مع دستور جورجيا. وأضاف أن باول تحدث أيضا مع شيفرنادزه وشكره على دوره في حل هذه الأزمة سلميا.

المصدر : الجزيرة + وكالات