رادوفان كاراديتش أمر بمذبحة سربرنيتشا (أرشيف)

قال جنرال سابق من صرب البوسنة إن زعيم صرب البوسنة وقت الحرب رادوفان كاراديتش أبلغه "بضرورة قتل جميع المسلمين" قبل أيام من ارتكاب مذبحة سربرنيتشا عام 1995 والتي أودت بحياة ثمانية آلاف مسلم.

وأضاف ميروسلاف ديرونيتش وهو أحد جنرالات صرب البوسنة السابقين الذي أدانته المحكمة، أنه اجتمع مع كاراديتش أوائل يوليو/تموز 1995 قبيل هجوم الصرب على سربرنيتشا شرق البوسنة والتي أعلنتها الأمم المتحدة منطقة آمنة.

وأضاف ديرونيتش أمام المحكمة الدولية في لاهاي التي تنظر قضية راديسلاف كرستيتش وهو أحد جنرالات الصرب السابقين "قال لي كاراديتش في ذلك الوقت العبارة التالية، يستحق جميع المسلمين القتل. أينما وضعت يدك عليهم".

وقد أدين كرستيتش عام 2001 بالتورط في ارتكاب المذبحة وحكم عليه بالسجن 46 عاما بتهمة ارتكاب مذبحة سربرنيتشا وهي أسوأ جريمة ارتكبت في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال ديرونيتش إنه تحدث إلى كاراديتش هاتفيا بعد يومين من سقوط سربرنيتشا ليبلغه بالعدد الكبير من الأسرى المسلمين الذين سقطوا في إقليم براتوناك شرق البوسنة. وأضاف أن كاراديتش أبلغه بأن التوجيهات ستصله سريعا بشأن ما يجب عمله مع أسرى الحرب.

وجاءت شهادة ديرونيتش متوافقة مع ما قاله قائد جيش صرب البوسنة السابق مومير نيكولتش الذي قال أمام محكمة لاهاي الدولية في سبتمبر/أيلول الماضي إن مذبحة سربرنيتشا وقعت بناء على أوامر من أعلى السلطات السياسية والعسكرية لصرب البوسنة.

واتهمت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة كاراديتش وقائده العسكري راتكو ملاديتش بالتورط في مذبحة سربرنيتشا التي ارتكبت خلال الحرب البوسنية التي استمرت بين عامي 1992 و1995. ومازال كاراديتش وميلادتش أكثر المطلوبين من قبل محكمة لاهاي.

المصدر : رويترز