أنباء عن تخطيط تنظيم القاعدة بزعامة بن لادن لشن هجمات كبيرة قريبا (أرشيف-رويترز)

حذرت الولايات المتحدة رعاياها في العالم بأسره لاتخاذ الحيطة والحذر خشية تعرضهم لما سمته تهديدا بهجمات إرهابية.

ونشرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا يذكر بتحذير سابق كان قد صدر في 26 سبتمبر/ أيلول الماضي للإعراب عن قلقها تجاه التفجيرات الأخيرة في السعودية وتركيا.

كما حذر مسؤول كبير في المخابرات الأميركية من أن تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن يخطط لشن هجوم جديد ضد المصالح الأميركية في الخارج.

وقال المسؤول إن إخطارا سريا تم توزيعه على مسؤولي الشرطة والأمن في وقت متأخر الخميس يفيد أن القاعدة "مستمرة في التآمر" لشن ما سماها هجمات إرهابية على المصالح الأميركية في الخارج، موضحا أن الإخطار أرسل عقب التفجيرات الأخيرة بالخارج وخاصة في تركيا.

لكن متحدثا باسم وزارة الأمن الداخلي الأميركية قال إن تغييرا لم يحدث في درجة التأهب الأمني تحسبا لمثل هذا التهديد.

وتزامن هذه التحذير مع ورود أنباء عن اعتزام تنظيم القاعدة شن هجوم كبير في الفترة بين عيدي الفطر والأضحى.

وقالت مجلة المجلة اللندنية إنها تلقت رسالة بريد إلكتروني من أبو محمد الأبلج وهو عضو غير شهير في القاعدة قال فيها إن القاعدة تخطط لعمل كبير في هذه الفترة.

وجاء في الرسالة التي لم يتسن التحقق من صحتها أن القاعدة كانت وراء التفجيرين اللذين ضربا القنصلية البريطانية وبنك بريطاني في إسطنبول الخميس وأوديا بحياة 27 شخصا على الأقل.

وفي السياق نفسه حذرت الولايات المتحدة مواطنيها من زيارة مراكز التسوق الرئيسية في العاصمة النيجيرية لاغوس، مشيرة إلى أن قنصليتها هناك تقلت معلومات موثوق منها عن وجود تهديد محتمل لمنشات محلية في هذه المدينة.

المصدر : وكالات