طهران متفائلة بحل المسألة النووية في وكالة الطاقة
آخر تحديث: 2003/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/29 هـ

طهران متفائلة بحل المسألة النووية في وكالة الطاقة

صالحي متفائل بأن الأمور تسير في صالح طهران (رويترز)

قال مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إن غالبية الدول الأعضاء في مجلس حكام الوكالة الدولية يميلون إلى حل مسألة الملف النووي الإيراني بالطرق السلمية.

وأعرب صالحي في مقابلة تلفزيونية اليوم السبت عن تفاؤله بشأن نتائج المحادثات التي تجريها الوكالة في فيينا مشيرا إلى أنه سيحدث الكثير من المستجدات بحلول يوم الاثنين. وأضاف "ومع أنه يصعب التكهن بها إلا أن ما نستطيع قوله بكل تأكيد إن الأمور تسير في صالح إيران".

وكان صالحي أكد في تصريحات لمراسل الجزيرة في فيينا التزام بلاده بالتوقيع على البروتوكول الإضافي الذي تطالب به الوكالة دون أن يحدد موعدا لذلك.

واشنطن تخفف موقفها
يأتي ذلك في وقت خففت فيه واشنطن مطالبها بشأن رفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي بهدف فرض عقوبات على طهران.

وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية آدم إيريلي إن واشنطن تأمل أن تتبنى الوكالة قرارا حازما بشأن إيران، لكنه رفض أن يكرر دعوته السابقة بضرورة رفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن. وقال للصحفيين في فيينا "محادثاتنا الدبلوماسية مع أعضاء مجلس أمناء الوكالة مستمرة بشأن هذه المسألة".

واشنطن خففت موقفها المتشدد بعد خلافات مع الأوروبيين في اجتماع مجلس أمناء الوكالة الذرية (الفرنسية)

وأشار مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن اسمه إلى أن واشنطن باتت أقل تشددا في مطالبها وأنها أفسحت المجال أمام التوصل إلى حل وسط.

وأوضح أن واشنطن يمكن أن تكتفي الآن بصيغة "تشير إلى الأمم المتحدة ولكن دون أن يتم اللجوء إلى مجلس الأمن".

وفي وقت سابق, قال المندوب الأميركي لدى الوكالة في فيينا كين بريل إن "إيران انتهكت بوقاحة وبشكل منتظم التزاماتها في مجال حظر نشر الأسلحة النووية, وخصوصا في مجال صناعة البلوتونيوم واليورانيوم للاستخدام العسكري".

واتهم المندوب الأميركي طهران بخداع الأمم المتحدة فيما يخص القدرات الكاملة لبرنامجها النووي.

وكان مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرر الجمعة تأجيل قراره بشأن البرنامج النووي الإيراني إلى الأربعاء القادم بسبب استمرار الخلافات بين الولايات المتحدة والترويكا الأوروبية التي تضم فرنسا وألمانيا وبريطانيا التي تتبنى موقفا أكثر اعتدالا إزاء طهران.

المصدر : الجزيرة + وكالات