المعارضة الجورجية تصعد ضغوطها لإسقاط شيفرنادزه
آخر تحديث: 2003/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/29 هـ

المعارضة الجورجية تصعد ضغوطها لإسقاط شيفرنادزه

المتظاهرون طالبوا الجيش بعدم التدخل لحماية شيفرنادزه (الفرنسية-أرشيف)
صعدت المعارضة في جورجيا ضغوطها على الرئيس إدوارد شيفرنادزه اليوم السبت من أجل تقديم استقالته متعهدة بتعطيل أول جلسة للبرلمان الذي وصفته بأنه غير شرعي.

وتجمع آلاف من أنصار المعارضة في ميدان الحرية بالعاصمة تبليسي أمس الجمعة للانضمام إلى زعيم المعارضة ميخائيل ساكاشفيلي مطالبين قوات الجيش بعدم التدخل للسماح بخلع شيفرنادزه.

ودعا ساكاشفيلي الذي حث -لقدوم المزيد من المعارضين للعاصمة- الجيش على الانحياز إلى جانب الشعب.

وقال شيفرنادزه إن المتظاهرين لن يجبروه على ترك منصبه وعبر عن أمله في أن تحل أول جلسة يعقدها البرلمان الأزمة التي نجمت عن انتخابات هذا الشهر والتي تقول المعارضة إنها مزورة.

ودعت الدول الغربية وروسيا إلى التوصل لحل سلمي لهذه الاضطرابات في تلك الجمهورية السوفياتية السابقة، بينما دعت الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل فيما وصفته بعمليات التحايل الضخمة في الانتخابات حاثة الجانبين على حل الخلاف بشكل سلمي.

وفي السياق نفسه أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن قلقه حيال الوضع السياسي داعيا جميع الأطراف المعنية لأكبر قدر من ضبط النفس من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للوضع.

وكان أحد المقربين من الرئيس الجورجي أقر الجمعة بوقوع عمليات تزوير كبيرة خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وفي محاولة لحل الأزمة طرح بعض مسؤولي الحكومة فكرة إجراء انتخابات جديدة لحل الأزمة. ولكن المعارضة قالت للجماهير إنها لن تبرم صفقات مع هذه الحكومة.

المصدر : وكالات