جين روبنسون (يمين) أثناء حفل ترسيمه (رويترز)
أعلنت الكنيسة الأنغليكانية في أوغندا اليوم السبت القطيعة مع نظيرتها الأميركية وذلك بسبب ترسيم أسقفية بالولايات المتحدة لقسيس أقر علنا أنه شاذ جنسيا.

وقالت أسقفية الكنيسة الأنغليكانية في أوغندا في القرار الذي اتخذته في الموضوع إنها كانت مستعدة لفعل الشيء نفسه مع أي أسقفية تقدم على خطوة من هذا النوع.

كما أدانت أسقفية أوغندا بقوة قرار نظيرتها الأميركية تعيين جين روبنسون قسا في كنيسة بولاية نيوهامبشير وكل القرارات المتعلقة بترسيم مثليين جنسيين، معتبرة أن ذلك ستكون له انعكاسات سلبية على مستقبل الكنيسة الأنغليكانية برمتها.

وكان رؤساء الكنيسة الأنغليكانية في شتى أنحاء العالم قد رفضوا ترسيم جين روبنسون واعتبروا أن ذلك الإجراء سيؤدي إلى انشقاق في هذه الكنيسة التي يبلغ عدد أتباعها حوالي 70 مليونا في العالم.

وقال روان وليامز أسقف كانتربري والزعيم الروحي للطائفة الأنغليكانية في شتى أنحاء العالم إن الانقسامات الناجمة عن هذا التعيين "أمر مثير للأسف".

وكان الجناح الأميركي للكنيسة الأنغليكانية كرّس جين روبنسون في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني في حفل حضره نحو أربعة آلاف شخص بينهم 55 من الأساقفة، في حين تجمع متظاهرون خارج المبنى وهم يرفعون لافتات كتب عليها "الله يكره الشاذين جنسيا".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية