تأجيل إطلاق محطة التلفزيون الأميركية الناطقة بالعربية
آخر تحديث: 2003/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/28 هـ

تأجيل إطلاق محطة التلفزيون الأميركية الناطقة بالعربية

أعلنت مسؤولة في المكتب الأميركي للبث الإذاعي عن تأجيل إطلاق محطة التلفزة الأميركية الناطقة باللغة العربية التي تمولها الإدارة الأميركية حتى أوائل العام القادم بعد أن كان مقررا في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وقالت مسؤولة إعلامية إن سبب الإرجاء يعود إلى تأخير في توظيف أشخاص وفي تأهيل مقر للمحطة في فيرفاكس بفيرجينيا بمنطقة واشنطن. وأضافت المسؤولة أنه يتعين توظيف أشخاص كثيرين من الشرق الأوسط وأن المحطة ستستخدم حوالي 150 شخصا في فيرفاكس.

وأعطى المكتب حتى الآن تفاصيل قليلة جدا عن المحطة الفضائية التي ستحمل اسم "ميدل إيست تيليفيجن نيتوورك" (الشبكة التلفزيونية للشرق الأوسط) والتي خصصت لها موازنة تبلغ 30 مليون دولار للعام 2004. ومن المتوقع أن تخصص المحطة مساحة واسعة للأخبار.

وقال رئيس لجنة الشرق الأوسط في مكتب البث الإذاعي نورمن باتيز في سبتمبر/ أيلول الماضي "ستكون لنا أهم مؤسسة في المعلومات في الشرق الأوسط".

ويعتبر القائمون على المحطة المستقبلية أن النجاح الذي حققته إذاعة "سوا" الأميركية الناطقة باللغة العربية التي أطلقت عام 2002 في دول عربية كثيرة مشجع لإطلاق المحطة الجديدة.

وتمول الإدارة الأميركية أيضا إذاعة "سوا". ويدير مكتب البث الإذاعي هذه الإذاعة بالإضافة إلى إذاعة "صوت أميركا" وإذاعة "راديو ليبيرتي" (أوروبا الحرة) وإذاعة "فري إيجا" وتلفزيون "مارتي" الموجه إلى كوبا.

ومن المقرر أن تبدأ المحطة التلفزيونية بثها في يناير/ كانون الثاني أو فبراير/ شباط القادمين.

المصدر : الفرنسية