الأميركيون غير راضين عما يحصل في العراق ومعالجة بوش للاقتصاد (رويترز)
أظهر استطلاع للرأي انقسام أصوات الناخبين الأميركيين بالتساوي بين الرئيس جورج بوش وأي مرشح ديمقراطي للمنافسة على منصب الرئاسة المقبلة.

وقالت صحيفة واشنطن بوست التي نشرت نتائج الاستطلاع اليوم إن نسبة التأييد لبوش تراجعت إلى المستوى الذي قال فيه 48% ممن شملهم الاستطلاع إنهم سيصوتون لصالحه إذا أجريت الانتخابات اليوم، في حين قال 47% إنهم سيصوتون للشخص الذي سيرشحه الحزب الديمقراطي، وقال 5% إنهم لا يعرفون لمن سيصوتون.

وبلغت نسبة الموافقة على أداء الرئيس بوش نحو 56% مع إبداء 42% رأيا سلبيا إزاءه، وكان قد وصل الرضا إلى 90% بعد هجمات سبتمبر/ أيلول 2001.

وحصل بوش على تقديرات لطريقة معالجته الحرب على ما يسمى الإرهاب أكبر مما حصل عليه بالنسبة للحرب على العراق ومعالجته للاقتصاد.

وفي الموضوع العراقي قال 54% من بين 1003 أشخاص شملهم الاستطلاع إنهم يعتقدون أن الحرب في العراق تستحق القتال، في حين قال 44% إنها لا تستحق.

وأوضحت الصحيفة أن آراء الناخبين تفاوتت بشكل كبير بناء على انتماءاتهم الحزبية مع توقع أن يوافق الجمهوريون بشكل أكبر بكثير من الديمقراطيين على بوش وعلى مهمة القوات الأميركية في العراق.

المصدر : رويترز