فلادمير بوتين وعبد الله الثاني (الفرنسية)
أكدت روسيا والأردن على ضرورة طرق كافة السبل لتحريك محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

جاء ذلك عقب اللقاء الذي جمع بين الرئيس الروسي فلادمير بوتين والملك عبد الله الثاني اليوم في الكرملين وأكد الجانبان على إحياء عملية السلام المتعثرة.

وقال العاهل الأردني من جهته في ختام لقائه مع بوتين "لا بديل عن خارطة الطريق". واعتبر أن الأزمة بين الإسرائيليين والفلسطينيين التي تطورت في الآونة الأخيرة تمثل خطوة إلى الوراء وحث على بذل الجهود.

من جهته, أفاد بوتين متوجها إلى الصحافة أن محادثاته مع عبد الله الثاني ستتناول أيضا العلاقات الثنائية.

وقد تبنى مجلس الأمن بالإجماع اليوم مشروع قرار يدعم خارطة الطريق التي تنص على تسوية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وبحسب مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة, فإن الولايات المتحدة لا ترى فائدة من إصدار قرار دولي جديد حول الشرق الأوسط وتفضل أن يتولى الإسرائيليون والفلسطينيون أنفسهم تطبيق هذه الخطة بدون تدخل الأمم المتحدة.

ولا ترغب إسرائيل بعرض خارطة الطريق على مجلس الأمن. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون حاول في مطلع الشهر الجاري إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى موسكو بالتخلي عن فكرة تحويل خارطة الطريق إلى قرار صادر عن مجلس الأمن.

المصدر : الفرنسية