السفينة الأميركية في طريقها لمدينة هوشي منه يتابعها بعض المحاربين القدامى (الفرنسية)
رست اليوم الأربعاء في مرفأ مدينة هوشي منه الفيتنامية أول سفينة حربية أميركية، وذلك منذ انتهاء الحرب بين البلدين قبل حوالي 30 عاما.

واستقبل مسؤولون أميركيون وفيتناميون سفينة فاندرغريفت وأفراد طاقمها الذين يبلغ عددهم 200.

وفي وقت لم يشعر فيه سوى عدد صغير من سكان مدينة هوشي منه البالغ عددهم ثمانية ملايين نسمة بوصول السفينة أعرب أحد الذين وقفوا لمشاهدتها عن سعادته بزوال أجواء الحرب متمنيا المزيد من التعاون بين بلاده والولايات المتحدة.

وكانت آخر سفينة أميركية غادرت هوشي منه (سايغون) سابقا عام 1973 لكن الجنود الأميركيين لم ينهوا قبل 30 أبريل/ نيسان 1975 انسحابهم من المدينة التي كانت عاصمة فيتنام الجنوبية واجتاحتها القوات الشمالية الشيوعية.

ويأتي رسو هذه السفينة الرمزي بعد أسبوع من الزيارة التي قام بها وزير الدفاع الفيتنامي بام فان ترا إلى الولايات المتحدة.

وكانت هانوي وواشنطن أعادتا العلاقات الدبلوماسية بينهما سنة 1995 بعد عام واحد من رفع الحظر الأميركي على فيتنام.

المصدر : وكالات