المخابرات الكورية تحقق في تقارير بشأن دخول عضو من القاعدة للأراضي الكورية
قال جهاز المخابرات الكوري الجنوبي اليوم إنه يحقق في تقارير تفيد بأن عضوا مشتبها في انتمائه لتنظيم القاعدة دخل البلاد وغادرها في وقت سابق من هذا العام دون أن تكتشف السلطات أمره.

وأكد مسؤول بجهاز المخابرات تقريرا نشرته إحدى الصحف الكورية أن سول تلقت معلومات من المخابرات الأميركية تفيد بأن المشتبه به ألقي القبض عليه في دولة أخرى, وهو الآن قيد الاعتقال لدى السلطات الأميركية وأن جهاز المخابرات يحقق في التفاصيل.

وأضافت الصحيفة أن هناك قلقا من احتمال حصول القاعدة على معلومات عن منشآت دبلوماسية أو عسكرية أميركية في البلاد.

ويوجد في كوريا الجنوبية 37 ألف جندي أميركي منتشرين في حوالي 100 منشأة في أنحاء متفرقة من البلاد.

وجاء التقرير في أعقاب تقارير للمخابرات عن هجوم محتمل للقاعدة ضد سفارة كوريا الجنوبية في أفغانستان حيث يقيم حوالي 205 جنود من الخدمات الإنشائية والطبية و40 كوريا جنوبيا في كابل.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية في سول إنه تم إجلاء ثلاثة دبلوماسيين كوريين جنوبيين من العاصمة الأفغانية إلى باكستان هذا الأسبوع. وأضاف أن هؤلاء المسؤولين مازالوا يقيمون في أفغانستان لحماية المواطنين الكوريين الجنوبيين ويبقون على الاتصالات بين الحكومة الأفغانية والكورية.

وقال المسؤول إنهم تلقوا تقريرا للمخابرات عن هجوم محتمل في كابل خلال شهر رمضان الكريم.

ويقترب الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون من قرار نهائي له حساسيته السياسية بشأن إرسال أكثر من خمسة آلاف جندي مقاتل استجابة لطلب أميركي.

المصدر : رويترز