قال سفير إسرائيل في ألمانيا شيمون شتاين إنه يأسف لكون العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل "ليست طبيعية".

وقال شتاين في مقابلة نشرتها اليوم الأربعاء صحيفة "دي فلت" الألمانية اليومية "إذا ما اتجهت إسرائيل إلى أوروبا, فإنها ستكافئنا. وإذا ما تعددت الآراء يهددوننا بالعقوبات أو بشيء من هذا النوع. وما هكذا تعامل دولة من مصلحتها أن تلتزم أوروبا في الشرق الأوسط".

واعتبر شتاين أن ألمانيا استثناء في إطار الاتحاد الأوروبي بسبب مواقفها الأكثر اعتدالا من الآخرين, لكنها معنية أيضا بالابتعاد المتزايد عن إسرائيل من جانب الدول الأوروبية.

وأضاف "انطلاقا من هذا الوضع يجب أن نفهم تصريح وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم" حول المسؤولية التي تقع على أوروبا في العملية الانتحارية المزدوجة التي استهدفت يوم السبت الماضي كنيسين في إسطنبول بتركيا.

وكان الاتحاد الأوروبي أكد في الأيام الأخيرة معارضته الحازمة لبناء إسرائيل "السياج الأمني" الهادف إلى فصل الدولة العبرية عن الأراضي الفلسطينية. ودعا إلى وقف أعمال البناء وأعرب عن أسفه لتدهور الوضع الإنساني للشعب الفلسطيني.

المصدر : الفرنسية