احتجاج على خطط موغابي تغيير قوانين الانتخابات في زيمبابوي (أرشيف)
وصفت مبعوثة الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان كلوديا روث النظام في زيمبابوي بأنه غير ديمقراطي بعد اعتقال عدد من المتظاهرين شاركوا في احتجاجات دعت إليها النقابات المهنية.

وقالت روث في بيان "أظهر نظام الرئيس موغابي مرة أخرى بأنه غير ديمقراطي من خلال القمع العنيف للتظاهرات السلمية" التي يقوم بها الشعب في زيمبابوي.

وحثت روث الحكومة على إطلاق سراح المحتجزين الذين كانوا يعبرون عن احتجاجهم على الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعصف بالبلاد.

من جانبها انتقدت منظمة الشفافية الدولية لمكافحة الفساد ومقرها برلين عملية الاعتقال قائلة أن من بين المعتقلين جون ماكمبي رئيس فرع المنظمة في زيمبابوي.

وقال رئيس المنظمة بيتر إيغن "إن الاعتقال يمثل انتهاكا خطيرا للحريات المدنية وتصعيد للتصرفات العدوانية ضد ممثلي المجتمع المدني من قبل السلطات في زيمبابوي".

وأضاف إيغن إذا لم تتوفر حرية التعبير فإن "الفساد وسوء استغلال السلطة سيستمر في إعاقة التطور والازدهار للشعب في زيمبابوي".

وقد قامت الحكومة باعتقال أكثر من 100 مسؤول ومؤيد لمجلس العمال في زيمبابوي أثناء مظاهرات أمس احتجاجا على ارتفاع الضرائب وتعثر الاقتصاد وانتهاك الحكومة لحقوق الإنسان

المصدر : الفرنسية