ناشطون من حزب العمال الكردستاني قبل أن يحل نفسه ويشكل تنظيما جديدا ينبذ الانفصال (أرشيف)
أعلن التلفزيون التركي أن الشرطة التركية تمكنت اليوم الثلاثاء من إطلاق سراح القضاة الذين احتجزهم نحو 20 ناشطا كرديا كرهائن في إحدى محاكم إسطنبول.

وأعلن وزير الداخلية التركي عبد القادر آكصو أن قوة من الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لدخول قاعة المحكمة وأنقذت الرهائن، مضيفا أن جميع الناشطين الأكراد اعتقلوا.

وكان ناشطون أكراد اجتاحوا مبنى المحكمة في وسط المدينة وعلقوا لافتة في الطابق الثالث تعبر عن دعمهم لزعيم حزب العمال الكردستاني السابق المعتقل عبد الله أوجلان.

ويعتقد أن للناشطين علاقة بحزب المؤتمر من أجل الديمقراطية والحرية في كردستان (كاديك) وريث حزب العمال الكردستاني الذي كان قد أعلن تخليه عن أطروحة الانفصال عن تركيا مؤكدا مواصلة النضال بالطرق السياسية.

لكن أنقرة تلقت بشك وريبة إعلان هذا الحزب حل نفسه وقالت إنها لا تزال تعتبره "منظمة إرهابية".

ويطالب حزب العمال الكردستاني باستقلال الأكراد عن تركيا، وقد دخل في صراع مع سلطات أنقرة عام 1984 ذهب ضحيته حوالي 30 ألف شخص. وقد أعلن الحزب عن وقف لإطلاق النار من جانب واحد عام 1999.

المصدر : وكالات