تزايد الاحتجاجات ضد البرنامج الاقتصادي للرئيس موغابي (رويترز-أرشيف)
احتجزت شرطة مكافحة الشغب في زيمبابوي حوالي 20 شخصا اليوم الثلاثاء أثناء مظاهرة دعت إليها النقابات المهنية، في أسوا أزمة اقتصادية تشهدها البلاد.

وكان مئات من أفراد الشرطة المزودين بالأسلحة قد انتشروا في العاصمة هراري قبيل انطلاق التظاهرات وذلك قبل الإعلان عن ميزانية الدولة الجمعة القادم.

وقال شهود عيان إن الشرطة اعتقلت حوالي 20 شخصا بمن فيهم الأمين العام لتجمع النقابات التجارية ومسؤولان فرعيان بغرض وقف الاحتجاجات.

وتحتج النقابات على الارتفاع الضخم في أسعار الوقود في وقت تصارع فيه حكومة الرئيس روبرت موغابي من أجل نقص في الصرافة والبنوك وارتفاع معدلات البطالة.

ويتهم منتقدو الرئيس الزيمبابوي بأن الاقتصاد في عهده يعاني من سوء الإدارة الحكومية. ويقول موغابي الذي يتولى السلطة منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1980 إن معارضيه في الداخل والخارج خربوا اقتصاد البلاد لمعاقبته على هذا البرنامج.

المصدر : رويترز