أدانت محكمة جرائم الحرب الدولية بلاهاي زعيم صرب كرواتيا السابق ميلان بابيتش بارتكاب جرائم حرب في بلاده.

وقد لعب بابيتش دورا محوريا في انفصال جمهورية صرب كرايينا في التسعينيات عندما دفع انهيار يوغسلافيا السابقة القوميين الصرب للقتال من أجل استقلال كرواتيا والبوسنة.

وكان بابيتش متابعا بأربع تهم بجرائم الحرب وبتهمة واحدة تتعلق بجرائم ضد الإنسانية. وتتضمن هذه التهم القتل والوحشية بحق غير الصرب وتدمير القرى بغرض التطهير العرقي.

وشغل بابيتش (47 عاما) في مطلع التسعينيات منصب محافظ بلدة كنين المركزية وهي معقل سابق للقوات الصربية، ثم تولى رئاسة ما يسمى جمهورية صرب كرايينا المعلنة من جانب واحد في الفترة من منتصف العام 1991 وحتى فبراير/ شباط 1992 وهي الفترة التي ارتكبت فيها القوات الصربية جرائم حرب بحق المئات من الكروات والعرقيات غير الصربية الأخرى.

من جهة أخرى فإن محكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب مازالت تحقق في قضايا ضد ثلاثة مسؤولين سابقين من الصرب. وقد وجهت مؤخرا اتهامات جديدة ضد أربعة جنرالات من الشرطة والجيش الصربيين مما أثار غضب مواطني الصرب ومخاوفهم بأن قائمة المتهمين لن تنتهي.

ووجهت للأربعة اتهامات بارتكاب جرائم حرب خلال محاولة الصرب سحق الألبان في كوسوفو عام 1999.

المصدر : الجزيرة + رويترز