قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن بلاده تبذل جهدها لتسوية حالات المعتقلين الأوروبيين في قاعدة غوانتانامو بأسرع وقت ممكن.

وأوضح في مؤتمر صحفي ببروكسل بعد لقائه بنظرائه في الاتحاد الأوروبي إنه سيعود إلى واشنطن بإدراك واضح جدا للمخاوف الأوروبية بشأن مصير معتقلي غوانتانامو.

وأشار باول إلى أن الوزراء الأوروبيين شددوا على ضرورة تسوية هذا الملف الذي يشغل بال الحكومات الأوروبية.

وتعتقل الولايات المتحدة حاليا في غوانتانامو نحو 650 شخصا من 42 بلدا بينهم 26 أوروبيا وسط غموض تام بشأن وضعهم القانوني, وذلك في إطار الحرب على ما يسمى الإرهاب التي أطلقتها واشنطن بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.

المصدر : الفرنسية