محاكمة تايلنديين متهمين بالانتماء للجماعة الإسلامية
آخر تحديث: 2003/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/25 هـ

محاكمة تايلنديين متهمين بالانتماء للجماعة الإسلامية

عالم الدين ميسوري حاجي عبد الله وابنه في طريقهما لمحاكمة طويلة قد تمتد شهورا (الفرنسية-أرشيف)

قال محامو الدفاع إن محاكمة أربعة تايلنديين متهمين بالانتماء للجماعة الإسلامية بدأت اليوم الثلاثاء حيث يواجهون تهمة التآمر مع سنغافوري لتفجير سفارات أجنبية في بانكوك.

ومن المنتظر أن تستمع المحكمة إلى أول شاهد عيان وهو من قوة الشرطة الخاصة الذي قال إن رقما مسجلا في ذاكرة الهاتف المحمول الخاص بالمشتبه به السنغافوري عرفين بن علي أدى إلى القبض على التايلنديين الأربعة.

ودفع الأربعة ببراءتهم في جلسات استماع سابقة فيما يتعلق بتهمة الانتماء للجماعة الإسلامية التي يلقى باللوم عليها في تفجيرات بالي التي أسفرت عن 202 قتيل.

ويواجه هؤلاء إضافة إلى شركاء آخرين مازالوا فارين تهم التآمر لزرع قنابل في السفارات الأميركية والبريطانية والإسرائيلية والسنغافورية والأسترالية في بانكوك وأماكن سياحية أخرى في بوكيت وباتايا.

ويعتقد أن عرفين المعروف أيضا باسم جون وونغ هونغ هو زعيم مجموعة خططت لخطف طائرة والاصطدام بها في مطار تشانغي بسنغافورة. وقد أرسل إلى سنغافورة بعد يوم من اعتقاله في بانكوك في مايو/ أيار الماضي، واعتقل تماشيا مع قانون الأمن الداخلي المطبق هناك والذي يسمح بالاعتقال لأجل غير مسمى دون محاكمة.

ومن بين التايلنديين الأربعة المحتجزين عالم دين وابنه وطبيب اعتقلوا في جنوب تايلند في يونيو/ حزيران المنصرم. أما الرابع المتهم بتصنيع قنابل المجموعة فقد سلم نفسه بعد ذلك بشهر.

المصدر : رويترز