برلين ترحب بجدول واشنطن لنقل السلطة للعراقيين
آخر تحديث: 2003/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/25 هـ

برلين ترحب بجدول واشنطن لنقل السلطة للعراقيين

باول وفيشر يحاولان تجاوز خلافاتهما (الفرنسية)
أجرى وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر محادثات في واشنطن ركزت على الاختلافات بين الموقفين الألماني والأميركي بشأن منح الأمم المتحدة مزيدا من الصلاحيات في العراق.

وقال فيشر إن الإستراتيجية الأميركية الجديدة القاضية بتسريع نقل السلطة للعراقيين تعد خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، وأضاف في تصريح للصحفيين "أنه أصبح لدينا الآن إطار زمني لنقل السلطة والسيادة لحكومة عراقية".

وتأتي تصريحات فيشر بعدما أعلنت واشنطن اعتزامها نقل السلطة السياسية في العراق إلى حكومة عراقية مؤقتة بحلول يونيو/ حزيران القادم.

وكان وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان قد انتقد الجدول الزمني الموضوع لنقل السلطة في العراق قائلا إنه أطول من اللازم، وطالب بأن تتم هذه العملية بنهاية العام الحالي.

وردا على سؤال بخصوص ما إذا كان لألمانيا والولايات المتحدة موقف مشترك تجاه الاقتراح الفرنسي بنقل السلطة بشكل أسرع للعراقيين، قال فيشر إنه ليس وسيطا لحساب فرنسا.

ويظهر رد فعل فيشر تباعدا -فيما يبدو- عن الموقف الفرنسي بخصوص الجدول الزمني الأميركي بشأن العراق. وعارضت فرنسا وألمانيا الغزو الأميركي على العراق في مارس/ آذار الماضي ورفضتا المساهمة بأي قوات أو مبالغ مالية كبيرة في الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة هناك.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن بلاده تريد أن تضطلع الأمم المتحدة بدور في مشروع نقل السلطة إلى العراقيين.

لكن باول أضاف عقب لقائه فيشر أنه بحث هذه المسألة مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان وطلب منه أيضا تعيين مبعوث جديد للعراق، إلا أن الوزير الأميركي لم يقدم إيضاحات عن المساهمة المطلوبة من المنظمة الدولية في آلية نقل السلطة.

وكان المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أعلن قبل يومين قبول الولايات المتحدة بوضع قواتها في العراق تحت إدارة دولية، مشيرا إلى أن واشنطن باتت تعترف بحاجتها لوضع قواتها تحت هذا الإشراف بنفس السرعة التي تطلب بها الآن نقل السلطات في بغداد للعراقيين.

وقال سولانا إن قرارات ستصدر بهذا الشأن في غضون أيام، في خطوة قال مراقبون إن واشنطن تسعى من ورائها إلى تجنب فشل مهين لوجودها في العراق.

أما كوفي أنان فقد اعتبر اعتزام نقل السلطة في العراق إلى حكومة انتقالية أمرا مشجعا، وقال إن المنظمة الدولية "ستدرس بعناية شديدة" الاتفاق الذي وقع السبت الماضي بين مجلس الحكم الانتقالي في العراق وسلطة الاحتلال.

وأعرب عن أمله في أن يتمكن من تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة في العراق قريبا، مشيرا إلى أن عودة موظفي المنظمة الدولية مازالت مرهونة بتطورات الوضع الأمني.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: