باول اعتبر أن سولانا ذهب بعيدا حيال برنامج إيران النووي (الفرنسية)

انتقد وزير الخارجية الأميركي كولن باول تصريحات الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا التي قال فيها إن إيران كانت صادقة في بشأن برنامجها النووي.

واعتبر باول أن سولانا "ذهب بعيدا" بقوله إن إيران تصرفت بشكل "صادق" مع الأسرة الدولية.

وقال باول بعد اجتماع مع نظيره الألماني يوشكا فيشر "الإيرانيون قدموا لنا قدرا كبيرا من المعلومات. إنها تؤكد ما تقوله الولايات المتحدة منذ بعض الوقت إن برنامج التطوير النووي الإيراني كان لأكثر من مجرد إنتاج الطاقة. لقد كان لديهم النية لإنتاج أسلحة نووية".

وكان سولانا قال في تصريحات قبيل محادثاته في بروكسل مع مسؤول الأمن القومي الإيراني حسن روحاني إن إيران كانت صادقة في تعاملاتها النووية.

وقال سولانا إنه لا يتوقع أن تقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الأسبوع بدعوة مجلس الأمن الدولي إلى معاقبة الجمهورية الإسلامية.

وتناقضت تصريحات سولانا مع موقف الولايات المتحدة التي تريد من مجلس أمناء وكالة الطاقة الذرية المؤلف من 35 عضوا الموافقة على قرار يعلن انتهاك إيران لالتزاماتها بموجب المعاهدة التي تهدف إلى منع انتشار الأسلحة النووية.

ومن جهة أخرى اعتبر رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) مائير داغان أن البرنامج النووي الإيراني "هو أكبر تهديد لوجود إسرائيل منذ قيامها عام 1948". جاء ذلك في مداخلة نادرة جدا أمام أعضاء لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي.

المصدر : وكالات