خاتمي يرحب بطالباني في طهران (الفرنسية)
وصل الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي العراقي جلال طالباني إلى طهران على رأس وفد يضم 11 عضوا في مجلس الحكم وسبعة وزراء بينهم وزير الخارجية هوشيار زيباري.

والتقى طالباني فور وصوله الرئيس الإيراني محمد خاتمي ووزير خارجيته كمال خرازي وبحث معهما تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والوضع الأمني في العراق.

وفي تصريحات للصحفيين لدى وصوله مطار طهران قال طالباني إن إيران كانت إحدى أوائل الدول التي تعترف رسميا بمجلس الحكم وتعتبر تشكيله خطوة في اتجاه تسليم السلطة للعراقيين رغم تأكيدها عدم إمكانها الاعتراف بسلطة في بلد يخضع للاحتلال الأجنبي.

وأكد أنه يعارض وجهة نظر العديد من المسؤولين الإيرانيين القائلة إن الاحتلال هو السبب الأول لعدم الاستقرار في العراق، موضحا أن السبب الحقيقي هو ما سماها مجموعة إرهابية موالية للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وأشار إلى أن الخلل الأمني محصور في منطقة "ضيقة أصبحت خطرة بسبب عناصر تعبر الحدود من الموالين لصدام والقاعدة".

وذكر بالاتفاق الذي أبرم مع التحالف الأميركي البريطاني على إنهاء الاحتلال يوم 30 يونيو/ حزيران 2004 حين تنقل السلطة إلى سلطة عراقية منتخبة وتبقى القوات الأميركية إلى حين استتباب الأمن. ومن المتوقع أن يتوجه طالباني إلى تركيا فور انتهاء زيارته لإيران.

المصدر : الفرنسية