روحاني يصافح سولانا قبيل محادثات ثنائية في بروكسل (الفرنسية)

أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن إيران كانت صادقة في تعاملاتها النووية.

وقال سولانا في تصريحات الاثنين قبيل المحادثات التي ستجرى في بروكسل مع مسؤول الأمن القومي الإيراني حسن روحاني، إنه لا يتوقع أن تقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الأسبوع بدعوة مجلس الأمن الدولي إلى معاقبة الجمهورية الإسلامية. ودعا سولانا إيران لتطبيق اتفاق لفتح مواقعها النووية لعمليات التفتيش المفاجئة.

ومن المقرر أن يلتقي روحاني المكلف الملف النووي الإيراني سولانا ومفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كريس باتن ووزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وجاءت تصريحات سولانا متناقضة مع موقف الولايات المتحدة التي تريد من مجلس أمناء وكالة الطاقة الذرية المؤلف من 35 عضوا الموافقة على قرار يعلن انتهاك إيران لالتزاماتها بموجب المعاهدة التي تهدف إلى منع انتشار الأسلحة النووية.

من جهته قال وزير الطاقة الذرية الروسي ألكسندر روميانتسيف إن فرض عقوبات دولية على إيران سيكون غير مقبول لأن طهران أظهرت شفافية على صعيد ملفها النووي.

واعتبر روميانتسيف في مقابلة نشرتها اليوم الاثنين صحيفة (فريميا نوفوستيي) أن إيران كشفت كل ما تملكه في المجال النووي ومن الصعب التصور أن ثمة شيئا لم يكشف عنه بعد.

وفي إطار متصل اعتبر رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) مائير داغان أن البرنامج النووي الإيراني "هو أكبر تهديد لوجود إسرائيل منذ قيامها عام 1948". جاء ذلك في مداخلة نادرة جدا أمام أعضاء لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي.

المصدر : وكالات