رمسفيلد يبحث وضع قوات بكوريا الجنوبية
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ

رمسفيلد يبحث وضع قوات بكوريا الجنوبية

كوريون جنوبيون يتظاهرون ضد إرسال قوات من بلادهم للعراق أثناء زيارة دونالد رمسفيلد لسول (الفرنسية)
أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن أي تغيير في الوضع العسكري للقوات الأميركية بجنوب شرق آسيا سيؤدي إلى تعزيز القدرات العسكرية لتلك القوات في المنطقة.

وجاءت تصريحات رمسفيلد في أعقاب مباحثات أمنية جرت على أعلى المستويات مع تشو يونغ كيل وزير الدفاع الكوري الجنوبي وزعماء عسكريين من البلدين تتعلق بوضع القوات الأميركية الموجودة في المنطقة وسبل إعادة انتشارها هناك.

وشدد رمسفيلد في الاجتماع الأمني السنوي بين البلدين على أن أي تغييرات ستجريها الولايات المتحدة ستجري بالتشاور مع حلفائها الأساسيين في المنطقة.

وقال مسؤول دفاعي أميركي كبير ردا على سؤال عن تقارير بأن الولايات المتحدة قد تسحب بين عشرة آلاف و12 ألفا من قواتها من كوريا الجنوبية إن المحادثات الحالية تركز على إعادة انتشار القوات الأميركية.

وشملت المباحثات التي أجراها الوزير الأميركي اليوم الاثنين وسط حراسة أمنية مشددة مناقشة برنامج كوريا الشمالية النووي أيضا. وجرى تشديد الإجراءات الأمنية في شوارع العاصمة حيث خرج آلاف المحتجين في الأيام الأخيرة للاحتجاج على خطط حكومة سول إرسال قوات للعراق لمساندة قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة هناك.

ومن المقرر أن يلتقي رمسفيلد في وقت لاحق اليوم مع الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون. وقالت كوريا الجنوبية إنها ستعلن قرارها بخصوص عدد ونوعية القوات التي سترسلها للعراق بعد محادثات رمسفيلد مع روه. وكانت سول قد عرضت الشهر الماضي إرسال قوات إلا أنها لم تتخذ قرارا بشأن التفاصيل.

المصدر : وكالات