تركيا تحقق في صلة القاعدة بتفجيري إسطنبول
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ

تركيا تحقق في صلة القاعدة بتفجيري إسطنبول

جانب من الحطام بعد انفجار قرب أحد المعابد اليهودية بإسطنبول (رويترز)

قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان إن السلطات الأمنية التركية تحقق في بيان نسب لتنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن التفجيرين اللذين استهدفا معبدين يهوديين في مدينة إسطنبول التركية.

وأوضح في تصريح للصحفيين "أن الفرق الأمنية ورجال الاستخبارات تختبر مدى صحة هذه الادعاءات"، مشددا على أنه سيتم تقديم المسؤولين عن التفجيرين للمحاكمة.

وفي وقت سابق قال وزير الداخلية عبد القادر أكسو إن التفجيرين لهما صلات دولية على الأغلب، مشككا في مسؤولية جماعة إسلامية تركية صغيرة قائلا إنه ليس لديها القدرة على شن مثل هذه الهجمات.

وقالت صحيفة القدس العربي التي تصدر من لندن إنها تلقت بيانا من تنظيم القاعدة يعلن فيه مسؤوليته عن الهجومين اللذي أسفرا عن قتل 23 شخصا على الأقل وإصابة نحو 300 آخرين بجروح. وتوعد التنظيم في البيان بشن المزيد من الهجمات.

وقال بيان القاعدة إنها قامت بتنفيذ الهجومين بعدما وجدت أن عملاء لجهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) يعملون في المعبدين.

أردوغان يتعهد بتقديم منفذي التفجيرات للعدالة (الفرنسية)
وأبلغ عبد الباري عطوان رئيس تحرير الصحيفة قناة الجزيرة في اتصال هاتفي أن البيان أرسل بالبريد الإلكتروني من مجموعة تابعة للقاعدة يطلق عليها كتائب الشهيد أبو حفص المصري، وهي نفسها التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم على مقر الأمم المتحدة في بغداد في أغسطس/ آب الذي قتل فيه 23 شخصا.

كما تلقت مجلة المجلة العربية الأسبوعية رسالة مماثلة عبر البريد الإلكتروني تعلن فيها القاعدة مسؤوليتها عن هجومي إسطنبول.

ويواصل المحققون الأتراك ومعهم الإسرائيليون بحثهم في موقعي الهجومين عما يمكن أن يساعدهم على ملاحقة من خططوا له.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية أن رجال الشرطة التركية اعتقلوا أربعة أشخاص من بينهم امرأة، للاشتباه في ضلوعهم في الحادث، إلا أنه تم الإفراج عنهم بعد ساعات لعدم ثبوت أي شيء ضدهم.

ونفذ الهجومان يوم السبت -حيث يؤدي اليهود صلواتهم- باستخدام سيارتين ملغومتين، وقالت وسائل الإعلام التركية إن كل عربة كانت محملة بما يزن 400 كلغم من المتفجرات. وقتل في الانفجارين ستة يهود كانوا يؤدون صلاة السبت وعابرو سبيل مسلمون.

وفي واشنطن قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن هجومي إسطنبول يدلان على أن الحرب ضد ما سماه بالإرهاب تجري على "عدة جبهات".

وقال بوش للصحافيين الليلة الماضية إنه تحدث مع رئيس الوزراء التركي ليقدم له تعازي الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن أردوغان "أكد أنه سيحارب الإرهابيين وسيحيلهم إلى القضاء".

المصدر : وكالات