كوفي أنان يعرب عن غضبه لاغتيال بيتينا جواسلار في أفغانستان (أرشيف)
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن "غضبه" جراء اغتيال الموظفة بالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بيتينا جواسلار بعد تعرضها لإطلاق نار من مجهولين.

وأعلن المتحدث باسمه فريد إيكهارت أن أنان "يدين هذا العمل المشين والحقير ضد أعضاء المفوضية العليا للاجئين غير المسلحين والذين يقدمون المساعدة للشعب الأفغاني".

وأوضح إيكهارت أن أنان "يعتبر أن هذا الحادث الأخير يؤكد الحاجة الماسة كي تنشر الأسرة الدولية قوات أمنية في المناطق خارج كابل".

وعبر رئيس بعثة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في أفغانستان فيليبو غراندي عن أسفه للحادث وقال في بيان إن العاملين "أصيبوا بصدمة كبيرة وشعروا بغضب لمقتل بينيتا زميلتهم". وأعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعليق كافة عملياتها في إقليم غزنة.

ومن جانبه أعرب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في بيان عن "صدمته" لحادث القتل ووصفه بأنه "عمل عدائي من جانب الإرهابيين ضد الشعب الأفغاني".

وكانت بيتينا جواسلار البالغة من العمر 29 عاما قد تعرضت لإطلاق نار من مجهولين على دراجتين ظهر أمس فأصاباها بجروح قاتلة وجرحا سائق السيارة.

وألقت السلطات المحلية في البلدة الواقعة جنوبي غربي العاصمة كابل القبض على مسلحين اثنين وقالت إنها تعتقد أنهما من عناصر نظام طالبان.

المصدر : وكالات