مصرية تغادر فرنسا رافضة التصوير مكشوفة الرأس
آخر تحديث: 2003/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/23 هـ

مصرية تغادر فرنسا رافضة التصوير مكشوفة الرأس

طفلتان مسلمتان طردتا من مدرسة فرنسية بسبب إصرارهما على ارتداء الحجاب (الفرنسية-أرشيف)
فضلت امرأة مصرية مقيمة في مدينة رين غرب فرنسا منذ خمسة أعوام مغادرة البلاد على أن تؤخذ لها صورة للهوية دون حجاب بناءا على طلب الشرطة.

وقالت مصادر مقربة من المرأة الجامعية التي تعمل مدربة مختبر بيوفيزيائي إنها توجهت مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى دائرة الشرطة من أجل تجديد إقامتها ولكن الموظف رفض قبول صورتها بالحجاب.

وانتهت فترة إقامتها أمس وفضلت المرأة التي لم يذكر اسمها مغادرة فرنسا بدلا من تجديد إقامتها عبر تقديم صور عادية.

وغادرت المرأة البالغة من العمر 30 عاما أمس برفقة طفليها وزوجها الذي طلب الحصول على عطلة لأنه يريد العودة لمواصلة عمله.

ويتطلب القانون من الأجنبي للحصول على الإقامة في فرنسا "صورا حديثة وواضحة وحاسرة للرأس".

وكان وزير الداخلية نيكولا ساركوزي أكد بوجوب تطبيق القانون أثناء مشاركته في التجمع السنوي لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا في بورجيه في أبريل/ نيسان الماضي.

وقال الوزير انه سيكون "حازما في تطبيق قوانين الجمهورية" مشيرا إلى وجوب أن تقدم كل امرأة صورة "هوية حاسرة الرأس" موضحا أن "الراهبات الكاثوليك يحترمن" هذا القرار.

المصدر : الفرنسية