حقوقيون كينيون ينتقدون مشروع قانون لمكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2003/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/23 هـ

حقوقيون كينيون ينتقدون مشروع قانون لمكافحة الإرهاب

القانون الجديد جاء بعد تفجير فندق إسرائيلي في مومباسا وتقديم متهمين بتدبير الانفجار للمحكمة (أرشيف - الفرنسية)
انتقدت جماعات كينية للدفاع عن حقوق الإنسان مشروع قانون لمكافحة الإرهاب سيطرح في البرلمان خلال الأسبوعين القادمين.

واعترضت جماعات لحقوق الإنسان على مشروع القانون منذ أن نشرته الحكومة في مايو/ أيار الماضي قائلة إنه طرح بضغوط من الولايات المتحدة وبريطانيا، ومؤكدة مخاوف زعماء مسلمين من استخدام القانون الجديد لقمع الأقلية المسلمة وتقويض الحريات في كينيا.

وقال وانجوي مباتيا من شبكة حقوق الإنسان الكينية التي تضم العديد من الجماعات الحقوقية في البلاد اليوم الأحد "تعمل الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاؤهما على إجبار كينيا على تمرير القانون" مشيرا إلى أن "أكثر ما يخيف في مشروع القانون هذا أن وزيرا واحدا ستكون له سلطة إلصاق تهمة الإرهاب بشخص أو بمنظمة".

ويعطي مشروع قانون مكافحة الإرهاب قوات الأمن سلطات واسعة في اعتقال المشتبه فيهم ومصادرة الممتلكات وتعقب عمليات غسل الأموال.

ونفت كينيا وضع مشروع القانون تحت ضغوط من لندن أو واشنطن.

يأتي ذلك في وقت تبدأ فيه هذا الأسبوع محاكمة ستة من ثمانية متهمين بنحو 15 تهمة بالقتل بدعوى التورط في تفجير فندق إسرائيلي قرب منتجع مومباسا شرق البلاد في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2002. وهوجم الفندق بعد دقائق من فشل عملية لإسقاط طائرة إسرائيلية كانت تقلع من مطار مومباسا.

المصدر : رويترز